الخزانة الأميركية تكشف عن مباحثات لمجموعة "مكافحة تمويل داعش" وهذه نتائجها

29.آب.2020

كشفت وزارة الخزانة الأميركية في بيان يوم أمس الجمعة، عن عقد التحالف الدولي لهزيمة تنظيم داعش، نهاية شهر يوليو الماضي، اجتماعه الثالث عشر لمجموعة مكافحة تمويل داعش"CIFG"، عبر مكالمة جماعية للمشاركين لمناقشة الجهود العالمية حول الشأن.

وأصدرت مجموعة مكافحة تمويل تنظيم داعش بيانا، قالت فيه إن المجموعة الإرهابية، رغم هزيمتها على الأرض، لا تزال مصممة على إعادة جمع صفوفها وممارسة العنف ضد شركاء التحالف والسكان المحليين أينما كانت.

وبناء على ذلك، فقد "واصل أعضاء CIFG جهودهم الحاسمة لاستنزاف موارد داعش، وتعطيل تدفقاتها المالية، وإضعاف مرونتها"، وبحسب البيان، فقد تبادل الأعضاء معلومات حول الأنشطة المالية لداعش، والإجراءات التي اتخذتها السلطات القضائية لتعطيل العمليات المالية للتنظيم.

وتضمن الاجتماع تبادل معلومات حول التحسينات التي قدمتها الدول في مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، وتناول أهمية العقوبات متعددة الأطراف المتواصلة والمنسقة، مثل قيام مركز استهداف تمويل الإرهاب والذي يتخذ من الرياض مقرا له بتسمية ستة أهداف في داعش في يوليو الماضي.

ويشدد البيان على تصميم داعش على تكييف أساليبه لجمع الأموال والحصول على التسهيلات المالية، عبر شبكته العالمية، رغم هزيمته الإقليمية في العراق وسوريا، التي تسببت بتدهور مالي للتنظيم، حيث تسند رئاسة المجموعة منذ تأسيسها، في 2015، لكل من إيطاليا والولايات المتحدة والسعودية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة