" الروبل الروسي" يصل لأسوأ مستوى له في عقدين !!

17.كانون1.2014


سيطرت حال من الذعر على أسواق العملات أمس في روسيا، و ذلك نتيجة  خسائر إضافية شهدها الروبل الروسي  أمس أمام الدولار مسجلاً أسوأ نتائج منذ نحو عقدين، حيث واصلت العملة الروسية امس انهيارها في شكل متسارع وفشلت التدابير التي أعلنها المصرف المركزي في ساعة متأخرة من ليل الإثنين- الثلاثاء في كبح جماح التدهور حسبما أشارت إليه صحيفة الحياة .

 

كما ذكرت المصادر أنه لم تلبث الأسواق أن تعرضت إلى هزات قوية أفقدت الروبل نحو 10 في المئة إضافية من قيمته، ليتجاوز سعر الصرف حاجز 80 روبلاً للدولار و100 روبل لليورو في أسوأ تدهور منذ نحو عقدين.

 

و ذكرت " الحياة " و بحسب خبراء أن تكون روسيا «مقبلة على الأسوأ وربما قبل نهاية العام»، في إشارة إلى الوتيرة المتسارعة لتطور الأزمة، ولم يستبعد بعضهم أن تلجأ موسكو إلى رفع الدعم نهائياً عن الروبل، أو الى قرارات سياسية قد يكون بينها إقالة الحكومة. وفي مؤشر إلى زيادة هذه الاحتمالات أعلن مجلس الدوما (البرلمان) أنه سيعقد جلسة خاصة للاستماع إلى مسؤولي المصرف المركزي والحكومة في الانتقادات الموجهة إليهم والتي بلغت إلى حد وصفها من جانب بعض النوب بأنها «جرائم اقتصادية».

 

و من جانبها أشارت محافظة البنك المركزي الروسي ألفيرا نابيولينا، إلى أن سعر الروبل يقل كثيراً عن قيمته الحقيقية وإن استعادة العملة توازنها ستستغرق بعض الوقت.


و الجدير بالذكر أن انخفاض قيمة الروبل الروسي تنذر بتدهور واضح للاقتصاد الروسي خاصة بعد فرض عقوبات أمريكية عليها نتيجة تدخلها بقضية أوكرانيا .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة