"السوريين" في المراتب الأولى ... في النزوح واللجوء

07.كانون2.2015

بلغت سوريا مصاف الدول الأولى في النزوح بعد أن تخطى السوريون النازحون الأفغان و ليكونوا في المرتبة الأولى، و يحققوا انتشارا في 100 دولة في العالم .

وقالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في تقرير إن عدد اللاجئين السوريين تجاوز ثلاثة ملايين حتى منتصف عام 2014 وإنهم أصبحوا يمثلون نحو ربع اللاجئين الذين ترعاهم المفوضية على مستوى العام ويبلغ عددهم 13 مليون لاجيء.

وقال أنطونيو جوتيريس المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في بيان "مادام المجتمع الدولي مستمرا في عجزه عن إيجاد حلول سياسية للصراعات القائمة والحيلولة دون نشوب صراعات جديدة سيظل علينا التعامل مع العواقب الإنسانية المأساوية."

وقالت المفوضية إن اللاجئين الأفغان تراجعوا إلى المركز الثاني بعد أن ظلوا أكبر مجموعة من اللاجئين على مدى ثلاثة عقود من الزمان إذ بلغ عددهم 2.6 مليون لاجيء تستضيفهم باكستان وإيران.

وجاء الصوماليون في المركز الثالث إذ بلغ عدد اللاجئين منهم 1.1 مليون لاجيء.

وقالت المفوضية "ظل لبنان البلد صاحب أعلى كثافة للاجئين في منتصف 2014 بواقع 257 لاجئا لكل ألف من السكان." وأشارت إلى أن الأردن يأتي في المرتبة الثانية.

وأضافت أن السويد هي الدولة الصناعية الوحيدة بين الدول الرئيسية المضيفة للاجئين إذ جاءت في المركز العاشر بواقع 12 لاجئا لكل ألف من السكان.

وقالت إن السوريين شكلوا أكبر مجموعة من طالبي اللجوء على مستوى العالم خلال النصف الأول من 2014 إذ قدموا 59600 طلب وإن ألمانيا والسويد تلقتا 40 في المئة من هذه الطلبات.

وقالت المفوضية إن ما يقرب من 3500 مهاجر هلكوا في العام الماضي أثناء محاولة عبور البحر المتوسط للوصول إلى أوروبا

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة