الوقت ينفذ .. منظمات دولية تطالب بوقف فوري لاطلاق النار في حلب لاجلاء الجرحى

15.تشرين1.2016

طالبت أربع منظمات دولية  بوقف "فوري" لإطلاق النار في مدينة حلب التي تتعرض لابادة كاملة من قبل الأعداء الروسي و الايراني اضافة لبقايا قوات الأسد، وذلك قبل ساعات من اجتماع أميركي روسي في سويسرا بحضور الدول الفاعلة لبحص وقف اطلاق نار جديد في سوريا.

وفي رسالة مفتوحة موجهة إلى المسؤولين الدبلوماسيين، طلب رؤساء المنظمات غير الحكومية "سايف ذي تشلدرن"، لجنة الانقاذ الدولية، المجلس النروجي للاجئين وأوكسفام الدولية، الى تطبيق وقف لاطلاق النار لمدة 72 ساعة على الاقل في الاحياء المحررة في حلب ، من أجل السماح بإجلاء الجرحى وإدخال المواد الغذائية والمساعدات الإنسانية إلى هذه الاحياء المحاصرة منذ أكثر من ثلاثة أشهر

وقالت هيلي تورنينغ شميت رئيسة "سايف ذي تشلدرن" في بيان "منذ انهار آخر وقف لإطلاق النار، قتل أكثر من 130 طفلا في شرق حلب، وأصيب زهاء 400 آخرين بجروح في قصف عشوائي وبلا هوادة".

وأضافت "كثيرون لا يستطيعون تلقي علاج لإصاباتهم الفظيعة، ذلك أن المستشفيات تعاني نقصا في الأدوية والمعدات الأساسية (...) والوقت ينفد".
ومن المقرر أن تستضيف مدينة "لوزان" السويسرية، اليوم السبت، اجتماعاً حول سوريا، بمشاركة وزراء خارجية روسيا سيرغي لافروف، والولايات المتحدة الأمريكية جون كيري، اضافة لوزراء خارجية تركيا و السعودية و قطر و كذلك المبعوث الأممي إلى سوريا استيفان دي مستورا .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة