الولايات المتحدة تأمل بمشاركة كافة دول الناتو للقتال ضد تنظيم الدولة في سوريا والعراق

24.أيار.2017
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

رجح وزير الخارجية الأمريكي، "ريكس تيلرسون"، اليوم الأربعاء، أن بعض دول حلف الناتو سيشارك إلى جانب التحالف الدولي، للقتال ضد تنظيم الدولة في سوريا والعراق، كاشفاً رغبة الولايات المتحدة في انضمام حلف الشمال الأطلسي إلى التحالف الدولي.

وقال وزير الخارجية الأمريكي، إن الولايات المتحدة تريد أن ينضم حلف "الناتو" شمال الأطلسي بصورة رسمية لتحالفها الدولي ضد تنظيم الدولة، مذكراً أن بعض دول الناتو لا تشارك حتى الآن بصورة كاملة في مواجهة تنظيم الدولة، لكنه رجح أن هذه الدول ستنضم قريبا إلى مكافحة التنظيم الإرهابي.

ورأى المسؤول الأمريكي أن انضمام دول الناتو إلى التحالف ضد تنظيم الدولة، سيكون بالفعل "خطوة هامة بالنسبة إليها، لطالما ظلت تراقب الأحداث"، وأضاف لكنها الآن تساهم أكثر فأكثر في الحرب الحقيقية بهدف هزيمة تنظيم الدولة.

وتابع تيلرسون في تصريح صحفي، "أعتقد أن الأمين العام للناتو ينس ستولتنبيرغ يدرك أهمية هذه الخطوة بالنسية إليها"، لافتا إلى أن ثمة "دولتين ما زالتا تفكران في هذا الموضوع". مشيرا إلى أنه قد أجرى اللقاء مع ممثلي إحدى هاتين الدولتين، معربا عن ثقته بأنهم سيدعمون انضمام الناتو إلى التحالف الدولي".

وأعرب تيلرسون، عن ثقته بأن الهجوم الإرهابي الأخير في مدينة مانشستر البريطانية، الذي أعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عنه، سيعزز عزيمة الدول المتحالفة في محاربة هذا التنظيم الإرهابي.

وصرح الأمين العام لحلف الناتو، "ينس ستولتنبيرغ"، في وقت سابق اليوم على أن الحلف لم يتخذ بعد قراره حول انضمامه رسميا إلى التحالف الدولي لمكافحة تنظيم الدولة، مشيراً إلى أن بعض الحلفاء يعتبر ذلك ضروريا لأسباب سياسية وعملية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة