بغياب الأوربين و في مدينة “الاتفاق النووي” .. اجتماع بين ٦ دول متضاربة المصالح حول سوريا و لأجلها

12.تشرين1.2016

تعتزم الدول الفاعلة في الملف السوري ، العودة لطالولة المفاوضات من جديد من خلال اجتماع يلم المتعارضون على طاولة واحدة و ذلك يوم السبت القادم في مدينة لوزان السويسرية.

و قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن مفاوضات بمشاركة روسيا وأمريكا وتركيا والسعودية وربما قطر حول سوريا ستجري قريبا، دون أن يحدد الموعد ، في حين قالت مصادر دبلوماسية أن الاجتماع حدد يوم السبت القادم في مدينة لوزان السويسرية، و ستشارك فيه اضافة لما ذكرهم لافروف ايران أيضاً، وهي دائرة مصغرة عم مجموعة دعم سوريا المؤلفة من ٢٠ دولة و منظمة .

المفاوضات تجري في أجواء دموية تعيشها سوريا بشكل متواصل منذ ١٩ الشهر الفائت بعد انهيار الهدنة (المزعومة) ، نتيجة فشل الاتفاق الأمريكي الروسي ، في حين تحاول الدبلوماسية الروسية العمل بشكل سريع و غير معلن عبر لقاءات يجريها مبعوث الرئيس الروسي إلى سورريا ألكسندر لافرينييف ، الذي القتى كل من أمير قطر و ووزير الخارجية السعودي عادل الجبير ، ناقلاً رسائل شفهية من بوتين ، حول سوريا ، وفق ما ذكر على وكالات الأنباء ، دون الولوج بأي تفصيل حولها.

وتقرر عقد الاجتماع هذه المرة في مدينة جديدة غير (جنيف - فيينا)، بل ذات المدينة التي احتضنت الاتفاق النووي الايراني ، وسط غياب الحضور الأوربي الذي عكس واقع الأزمة بين روسيا و الدول الأوربية و لاسيما فرنسا التي ألغى بوتين زيارتها يوم أمس و بريطانيا التي وصف روسيا وزير خارجيتها بأنه “هستيري” .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة