بيان "فرنسي ألماني بريطاني" مشترك يدعو إيران للالتزام بالاتفاق النووي

03.تموز.2019

متعلقات

أكد وزراء خارجية "ألمانيا وفرنسا وبريطانيا" والممثلة العليا للاتحاد الأوروبي، أن التزامهم بالاتفاق النووي يعتمد على التزام إيران به بشكل كامل.

وقال المسؤولون في بيان مشترك، الثلاثاء في بروكسل، إنهم يشعرون" بقلق بالغ" من إعلان إيران تجاوزها حدود المخزون من اليورانيوم منخفض التخصيب، وشددوا بالقول:"نحث إيران على التراجع عن هذه الخطوة والامتناع عن إجراءات أخرى تقوض الاتفاق النووي".

وتنتهي بعد 5 أيام مهلة إيران للأوروبيين لخرق أهم بندين في الاتفاق النووي يتعلقان بالعودة لتخصيب اليورانيوم والماء الثقيل بنسب عالية إذا لم تقم الدول الأوروبية بتفعيل قناة التبادل التجاري والتبادل المصرفي مع طهران بحلول 7 يوليو/تموز الحالي.

وكان وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، قد أقر الاثنين، بأن مخزون بلاده من اليورانيوم المخصب قد تجاوز 300 كيلوغرام كما هددت إيران بالقيام به، وحذر ظريف من أن إيران ستستأنف تخصيب اليورانيوم عالي الجودة في وقت لاحق، باعتبارها المرحلة الثانية من الموعد النهائي لها لتخفيض التزاماتها.

كذلك أيدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، الاثنين، تخطي إيران حجم اليورانيوم المخصب أكثر من المسموح به بنسبة 3.67 بموجب اتفاقها مع القوى الكبرى والذي كان قد حُدد بـ300 كيلوغرام.

وحذرت إيران من أنها ستخرج من الاتفاق النووي خطوة بخطوة إذا فشلت الأطراف الأوروبية في الصفقة، أي بريطانيا وفرنسا وألمانيا، في تلبية مطالب طهران بتسهيل التجارة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة