تلفزيون إيراني يكشف مسار ناقلة نفط وصلت الصين.. ووزير ينتقد "فضحه المستور"

04.تموز.2019

انتقد وزير النفط الإيراني بيجن زنغنة، تقريرا بثه التلفزيون الرسمي الذي يهيمن عليه المتشددون، عن سفينة تمكنت من الوصول إلى الصين وسلمت شحنة نفط في التفاف واضح على العقوبات الأميركية.

وعرض التلفزيون الإيراني الثلاثاء صورا من الأقمار الصناعية خلال برنامج مباشر يُظهر تفاصيل قيام ناقلة النفط التابعة لوزارة النفط الإيرانية بالرسو في ميناء في الصين وتسليم الشحنة النفطية متفاخرا بالالتفاف على العقوبات.

وفي معرض تعليقه على البرنامج، هاجم وزير النفط الإيراني تلك الخطوة، معتبراً أنها "فضحت المستور" و"أضاعت كل جهود البلاد"، للتمكن من الالتفاف على العقوبات، قائلاً إن "بعض وسائل الإعلام الأجنبية عدوة لنا وتقوم بإعادة نشر هذا الموضوع.. إنه عمل غير قانوني".

وكان التلفزيون الإيراني الثلاثاء يظهر المسار الذي سلكته ناقلة النفط الإيرانية "سارينا" في البحار وحتى رسوها في ميناء في الصين، وأعقب هذا التقرير ردود فعل فورية على شبكات التواصل الاجتماعي، واعتبر بعض المستخدمين أن تقرير التلفزيون كشف المعلومات السرية للالتفاف على العقوبات.

ورداً على تلك الانتقادات، أصدرت هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية بيانا قالت فيه إن المعلومات المقدمة ليست جديدة، وإن صور الأقمار الصناعية قد نُشرت في وقت سابق في مجلة "فايننشال تايمز" الدولية، بمزيد من التفاصيل.

وكانت تقارير سابقة أشارت خلال الأيام الماضية عن مبيعات النفط الإيراني في ظل العقوبات، حيث ذكر تقرير حديث لرويترز أن مليوني برميل من النفط الإيراني في ماليزيا قد تم نقلها إلى ناقلة صينية وتوجهت إلى الصين.

وقدرت رويترز إنتاج إيران من النفط الخام بـ 300 ألف برميل أو أقل في الشهر الماضي، لكن من غير الواضح إلى أي بلد تم تصدير الشحنات، وإلى ما قبل الحظر الشامل على صادرات النفط الإيرانية في نوفمبر الماضي، ومن ثم إلغاء الإعفاءات المؤقتة في مايو الماضي، كانت إيران تصدر حوالي 2.5 مليون برميل يوميًا.

وتركت العقوبات الأميركية تأثيرا بالغا على الاقتصاد الإيراني المتهالك، ما أدى إلى نشوب خلافات بين أجنحة النظام وحتى داخل الحكومة الإيرانية أيضا، حيث كشف النائب الإيراني أبوالفضل أبو ترابي، أن هناك خلافات حادة بين وزير النفط الإيراني بيجن زنغنة، مع الرئيس حسن روحاني ووزير خارجيته محمد جواد ظريف، حول آثار العقوبات الأميركية على البلاد.

وكان زنغنه، كان قد صرح قبل أيام بأن العقوبات الأميركية ضد قطاعي النفط والبتروكيماويات هي "عقوبات ذكية بلغت مرحلة شيطانية"، حسب تعبيره، وقال إن "الوضع الحالي أصعب من وضع الحرب على العراق"، وأكد أن "الأميركيين فرضوا أقسى العقوبات المنظمة في التاريخ ضد إيران".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة