رئيس الوزراء التركي " عقلية "بيغيدا" و " تنظيم الدولة " تعود للقرون الوسطى

15.كانون2.2015

متعلقات


اعتبر رئيس الوزراء التركي داوود اوغلو أن لتنظيم الدولة و وحركة "أوروبيون وطنيون ضد أسلمة الغرب"، المعروفة باسم "بيغيدا"،  عقلية قديمة تعود للقرون الوسطى ذاتها ، بسبب رغبة كل منهما فرض السيطرة المطلقة على من حوله دون احترام  حريات الأديان ، حيث قال في ذلك :
"إن المنظمات الإرهابية، عندما هدمت الكنائس في مدينة الموصل، ادعت أنها مدينة إسلامية تعود للمسلمين فحسب، إلا أن ذلك لا يعكس الحقيقة، فالمسيحيون عاشوا فيها على مر التاريخ"، مشيرًا أن تلك العقلية، ذاتها موجودة لدى "بيغيدا"، التي تدعي أن ألمانيا للمسيحيين دون سواهم.

 

و عن القلق من هذه المجموعة التي ترفض وجود الإسلام أوضح اوغلو أن هناك تخوف و قلق كبير منها كمجموعة ترغب ببناء مجتمع مسيحي بعيد كليا عن الإسلام فقال :
"نحن قلقون جدًا، من بيغيدا لأنها تدعو لإقامة مجتمع ألماني مسيحي صرف، الأمر الذي لا يعد تهديدًا للأتراك والمسلمين (المهاجرين) فقط، بل تمثل تهديدًا لألمانيا نفسها".

 

و بدوره شارك الرئيس الألماني و عدد من الوزراء بفعاليات أقامتها المنظمات الإسلامية في ألمانيا و شكر مسلمي ألمانيا "على تأكيد رفضهم الإرهاب وإدانتهم الهجوم الذي وقع بفرنسا، واعتبر أن مسلمي ألمانيا يشعرون بالانتماء لمجتمعهم المنفتح ويشاركون فيه."

 

و الجدير بالذكر أن المنظات الإسلامية في ألمانيا تحاول من خلال فعالياتها توجيه رسالة ضد العنصرية والعنف، وتعزيز الانفتاح واحترام وحماية حرية الدين والرأي بالمجتمع الألماني في الوقت الذي لاقت به ترحيبا من السلطات الألمانية التي تحاول نقل الدولة لمرحلة جديدة بين ألمانيا و مسلميها .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة