سيكثف جهوده لتنفيذه بأسرع وقت .. الاتحاد الأوروبي يطلق مبادرة إنسانية عاجلة لحلب بغية ايصال المساعدات و اجلاء الجرحى

03.تشرين1.2016

متعلقات

أطلقت المفوضية الأوروبية "مبادرة إنسانية عاجلة" للاتحاد الأوروبي لإفساح المجال أمام المنظمات الإنسانية لتقدم المساعدة لسكان الأجزاء المحررة و المحاصرة في مدينة حلب ، و التي تتعرض لوحشية غير سمبوقة من قبل الأعداء الروس و الايرانيين اضافة للنظام الارهابي .
وقال كل من  وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني والمفوض المكلف بالشؤون الإنسانية خريستوس ستيليانيدس، في بيان صادر عنهما مساء أمس، أن الاتحاد الأوروبي خصص مساعدة عاجلة بقيمة 25 مليون يورو لشركائه الإنسانيين، خصوصا لتغطية الحاجات الطبية وإيصال الماء والطعام إلى حلب.
وأضاف البيان أن هذه المبادرة تمت ب"التعاون مع الأمم المتحدة" لمواجهة "مأساة إنسانية"، ودعا الموقعان عليه "كل أطراف النزاع إلى دعمها وتسهيل تنفيذها".

وأوضحت المفوضية الأوروبية أن الهدف من مبادرة الاتحاد الأوروبي هو تسهيل "الوصول السريع للمساعدات الأساسية إلى مدنيين في شرق حلب عبر تغطية النفقات الطبية وإيصال المياه والحاجات الغذائية" و"تأمين إجلاء الجرحى والمرضى من شرق حلب".
وأضافت أن الاتحاد الأوروبي يلتزم العمل "بشكل مكثف خلال الساعات والأيام القليلة المقبلة مع الأطراف المعنيين" لكي تؤمن الاذونات اللازمة لتسليم هذه المساعدات وتأمين عمليات الإجلاء التي يجب أن تتم "فقط تحت مسؤولية المنظمات الإنسانية".
وطالب ستيليانيدس وموغيريني أيضا بان يتم إجلاء المرضى والجرحى ليس من الأحياء المحررة في حلب فحسب، بل أيضا "من كامل المناطق المحاصرة". وأضافا في بيانهما "أن الاتحاد الأوروبي مستعد لتسهيل ودعم إجلاء المرضى إلى منِشآت طبية مناسبة في المنطقة، أو في أوروبا لتقديم خدمات طبية لا تكون متوفرة في المنطقة"

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة