فيلم وثائقي عن بوتين .. أجرى عمليات تجميل ليحافظ على "مظهر ديناميكي شاب"!

21.شباط.2015

عرضت قناة "زد دي اف" الألمانية فلماً وثائقياً عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أكدت فيه أن بوتين مرّ بعمليات تجميل كثيرة وأنه "يخاف" من الطعن في السنّ ويخشى الشيخوخة، لذلك فأجرى عملية تجميلية لشد الوجه والتخلص من التجاعيد للإبقاء على "مظهر ديناميكي شاب".
وقال الفيلم الوثائقي الألماني إن الرئيس الروسي البالغ 62 عاما قد تغلب على زوجته ليودميلا في محاولات الحفاظ على شبابه وقد أجرى عملية تجميلية لشد عضلات الوجه في العام 2010.

الفيلم الذي استعرض مسيرة بوتين حتى الوصول إلى سدة الرئاسة، أشار الى أن "بوتين لديه وهم بالسيطرة المطلقة" في أعقاب نجاته من خمس محاولات اغتيال في السنوات الأخيرة.
ويقول مؤلف سيرة بوتين الذاتية بن جودا كما يظهر في الوثائقي الألماني إن "بوتين يخشى التآكل الجسدي، إنه يخشى الشيخوخة".

ويصف التقرير بوتين الشاب بأنه "كسول سكيّر" عندما كان مسؤولا عن مكتب الكي جي بي (وكالة الاستخبارات السوفياتية) في مدينة درزدن في شرق ألمانيا بين الأعوام 1985 و 1990. حيث تقول سيدة تطرق لها الوثائقي باسم "اتش" فقط إن بوتين كان قد شارك بحفل ميلاد والدها وإنه ثمل وأمسكها بشدها واحتضنا وشرع بتقبيلها. كما تقول إن زملائه في كي جي بي وصفوه بأنه محب للمشروبات الكحولية الثقيلة.

أما بخصوص طلاق بوتين من زوجته ليودميلا العام المنصرم فأشار مصدر كان موظفا في مكاتب الكي جي بي بدرزدن إن بوتين اعتاد أن يضرب زوجته التي كانت تعمل مضيفة طيران في شركة "ايروفلوت". وكان بوتين قد تزوج ليودميلا عام 1983 وأنجب منها ابنتان.

الأكثر قراءة