الإرهابي لا يُحارَب بإرهابي

قورتولموش: على الولايات المتحدة وروسيا الاختيار بين تركيا وحزب الاتحاد الديمقراطي

11.آذار.2017
نائب رئيس الوزراء التركي، نعمان قورتولموش
نائب رئيس الوزراء التركي، نعمان قورتولموش

دعا نائب رئيس الوزراء التركي، نعمان قورتولموش، الولايات المتحدة وروسيا، للاختيار بين تركيا وحزب الاتحاد الديمقراطي "بي واي دي"، وجاء ذلك في تصريح صحفي أدلى به قورتولموش، خلال زيارته لوالي أرضروم التركي، سيف الدين عزيز أوغلو.

وفي معرض رده على سؤال بشأن وضع جنود روس شارات قوات الحماية الشعبية الكردية "واي بي جي"، الجناح العسكري لحزب الاتحاد الديمقراطي "بي واي دي"، على ذراعهم، على غرار ما فعله جنود أمريكون سابقا، جدد قورتولموش تأكيده أن بلاده لا تفرق بين المنظمات الإرهابية، بحسب وكالة الأناضول.

وأضاف "على الولايات المتحدة وروسيا أن تقرر، هل ستفضل 3-5 آلاف مسلح من حزب "بي واي دي"، على الدولة التركية ذات 80 مليون نسمة، وتتمتع بالاستقرار وتمتلك أكبر جيش في المنطقة".

أردف "لا فرق بين تنظيم داعش وحزب "بي واي دي" بالنسبة لنا، ونوصي بقية الدول بعدم التمييز بين المنظمات الإرهابية".

وتابع "جميع تلك المنظمات عدوة الإنسانية بأسرها وعدوة جميع الدول، لذا يجب على الروس والأمريكيين أن يكونوا حذرين أكثر".

ودعا قورتولموش التحالف الدولي للحذر من تغيير التركيبة الديموغرافية للمدن، خلال العمليات العسكرية التي ستنفذها في سوريا بشكل خاص.

وطالب بالتحرك المشترك مع الثوار في سوريا خلال تطهير المدن من تنظيم الدولة.

وأوضح قورتولموش أن الرقة مدينة عربية 100% تقريبا، مضيفا "إذا نفذتم عملية ضد داعش في الرقة من خلال حزب "بي واي دي" و "واي بي جي" فهذا يعني تطهير العرب عرقيا، ورميهم خارج المدينة، وتوطين عناصر مكانهم من غير أهالي المدينة".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة