كيري: إذا لم توقف روسيا ونظام الأسد فوراً غاراتهما على مدينة حلب سنوقف تعاوننا معها

28.أيلول.2016

هدد وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، اليوم الأربعاء، نظيره الروسي، سيرغي لافروف، بوقف الولايات المتحدة تعاونها مع موسكو بخصوص الأوضاع في سوريا، إذا لم توقف روسيا ونظام الأسد فوراً غاراتهما على مدينة حلب شمالي البلاد، والعودة إلى وقف الأعمال العدائية، بحسب وكالة الأناضول.

وذكر بيان أصدرته الخارجية الأمريكية اليوم أن كيري أخبر لافروف في مكالمة هاتفية "أن الولايات المتحدة بصدد اتخاذ إجراءات (لم يحددها) لوقف التعاون الثنائي الروسي-الأمريكي في سوريا، بما في ذلك إنشاء مركز التنفيذ المشترك، مالم تتخذ موسكو خطوات فورية لإنهاء الاعتداءات على حلب، والعودة إلى وقف الأعمال العدائية".

ومركز "التنفيذ المشترك"، هو الوحدة التي تم الاتفاق على تأسيسها بين أمريكا وروسيا، في 9 سبتمبر/أيلول الجاري، لتنسيق التعاون الاستخباري والعملياتي المتعلق بضرب أهداف تنظيم الدولة وجبهة فتح الشام.

ولفت البيان إلى أن كيري عبّر للوزير الروسي عن "قلق كبير من تدهور الأوضاع في سوريا، بالأخص الهجمات المستمرة لروسيا ونظام الأسد على المستشفيات وشبكة تزويد المياه وغيرها من البنى التحتية المدنية في حلب".

وأوضح وزير الخارجية الأمريكي، أن واشنطن وشركائها الدوليين "يحمّلون روسيا مسؤولية هذه الأوضاع (في حلب) بما في ذلك استخدام الصواريخ الحارقة الخارقة للملاجئ في المناطق المدنية، والتصعيد الحاد الذي يعرض حياة المدنيين للخطر الداهم"، بحسب البيان.

وشدّد على أن روسيا "تتحمل عبء هذه الهجمات والسماح للمساعدات الإنسانية بالوصول إلى حلب ومناطق أخرى بأمس الحاجة إليها".

والجدير بالذكر أن طائرات الأسد والروس تشن حملة قصف همجية على أحياء مدينة حلب المحررة منذ أشهر عديدة، واستخدمت الطائرات كافة أنواع الأسلحة والصواريخ ولا سيما المحرمة دوليا منها، ما أدى لسقوط مئات الشهداء وآلاف الجرحى، ودمار كبير في المرافق الحيوية والمشافي والنقاط الطبية والمدارس، ويقطن حاليا في أحياء مدينة حلب المحاصرة حوالي 400 ألف مدني يعيشون ظروفا صعبة في ظل قصف عنيف مستمر.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة