لازال الأمر مطروحاً .. البيت الأبيض : لانستبعد دراسة خيارات غير دبلوماسية ضد الأسد

06.تشرين1.2016

قال المتحدث باسم البيت الأبيض، جوش إرنست، إن واشنطن لا تستبعد احتمال شن ضربات جوية ضد قوات الأسد، في حين قالت وزارة الخارجية الأمريكية أن النقاشات الداخلية مستمرة في اطار "الخيارات الغير ديبلوماسية" حول سوريا رغم التحذيرات الروسية التشكيك في أن الأمر يصب في مصلحتها.

وقال إرنست: "إن العمليات العسكرية ضد النظام السوري والتي تهدف إلى تسوية الأوضاع في حلب لا يحتمل أن تحقق أهدافها المحددة التي يشير إليها الكثيرون والمقصود تخفيض مستوى العنف. ومن المرجح أكثر أنها ستسبب عواقب غير متوقعة لا تتوافق تماما مع مصالحنا القومية، غير أنني لن أستبعد دراسة أية خيارات".


وقال إرنست: "إن الولايات المتحدة أصيبت بخيبة أمل لكيفية استخدام روسيا، وفي بعض الحالات الصين، لحق الفيتو في مجلس الأمن بهدف تقليل المساعي الدولية الرامية إلى تخفيض العنف في سوريا. وقد أحزننا لأنهما استخدما حق النقض دفاعا عن الأسد".

وأضاف إرنست أن ثمة نقاشات واسعة حول إصلاح مجلس الأمن وتوسيعه، مشيرا إلى أن بلاده تؤيد الخطوات التي ستجعل المنظمة الدولية أكثر فعالية وتمثيلية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة