لافروف...روسيا مستعدة للتعاون مع الولايات المتحدة على الساحة الدولية

08.شباط.2015

في اجتماع ثنائي جمع وزيري الخارجية الروسي "سيرغي لافروف" والأمريكي "جون كيري" على هامش مؤتمر موينخ للأمن، والذي يعقد بشكل سنوي، حيث حضره أكثر من 20 رئيس دولة، و60 وزير خارجية ومئات الدبلوماسيين.



وصرّح لافروف في ختام مباحثاته مع نظيره الأمريكي جون كيري أن موسكو لن تتخلى عن مصالحها لكنها "مستعدة لتعاون بناء مع الولايات المتحدة في المجال الثنائي وعلى الساحة الدولية، حيث تتحمل دولتانا مسؤولية خاصة تجاه الاستقرار العالمي".



وتناولت المحادثات الأمريكية – الروسية العلاقات الثنائية وأزمة أوكرانيا والوضع المتأزم في سورية وتطوراته الميدانية والسياسية، بالإضافة إلى ما يحصل في اليمن من سيطرة الحوثيين على مقاليد الحكم.



وقالت وزارة الخارجية الروسية على صفحتها الرسمية على موقع "فيسبوك"، حول الاجتماع الذي جمع وزير الخارجية بالوزير الأمريكي، "لافروف شدد على ضرورة المساعدة على إطلاق الحوار السياسي المتكامل بين الحكومة السورية والمعارضة، مع الأخذ في الاعتبار تجربة عقد الاجتماع حول سوريا في موسكو في كانون الثاني".



يذكر أن روسية استضافت لقاء تشاوري في نهاية شهر كانون الثاني بعد لقاء القاهرة مباشرة، حيث التقى وفد المعارضة بوفد النظام، وقيل آنذاك أن الوفدين اتفقا على مبادئ أساسية هاجمها بعض من حضر اللقاء واعتبر إن الروس هم من وضعها، وبحسب رؤية النظام للحل السياسي في سورية وفرضت على الحاضرين.



وكانت عدة تيارات سياسية في المعارضة السورية رفضت حضور لقاء موسكو، لأسباب إجرائية تتعلق بالدعوة للقاء، واعتبار موسكو ليست وسيط نزيه.

في اجتماع ثنائي جمع وزيري الخارجية الروسي "سيرغي لافروف" والأمريكي "جون كيري" على هامش مؤتمر موينخ للأمن، والذي يعقد بشكل سنوي، حيث حضره أكثر من 20 رئيس دولة، و60 وزير خارجية ومئات الدبلوماسيين.


وصرّح لافروف في ختام مباحثاته مع نظيره الأمريكي جون كيري أن موسكو لن تتخلى عن مصالحها لكنها "مستعدة لتعاون بناء مع الولايات المتحدة في المجال الثنائي وعلى الساحة الدولية، حيث تتحمل دولتانا مسؤولية خاصة تجاه الاستقرار العالمي".


وتناولت المحادثات الأمريكية – الروسية العلاقات الثنائية وأزمة أوكرانيا والوضع المتأزم في سورية وتطوراته الميدانية والسياسية، بالإضافة إلى ما يحصل في اليمن من سيطرة الحوثيين على مقاليد الحكم.


وقالت وزارة الخارجية الروسية على صفحتها الرسمية على موقع "فيسبوك"، حول الاجتماع الذي جمع وزير الخارجية بالوزير الأمريكي، "لافروف شدد على ضرورة المساعدة على إطلاق الحوار السياسي المتكامل بين الحكومة السورية والمعارضة، مع الأخذ في الاعتبار تجربة عقد الاجتماع حول سوريا في موسكو في كانون الثاني".


يذكر أن روسية استضافت لقاء تشاوري في نهاية شهر كانون الثاني بعد لقاء القاهرة مباشرة، حيث التقى وفد المعارضة بوفد النظام، وقيل آنذاك أن الوفدين اتفقا على مبادئ أساسية هاجمها بعض من حضر اللقاء واعتبر إن الروس هم من وضعها، وبحسب رؤية النظام للحل السياسي في سورية وفرضت على الحاضرين.


وكانت عدة تيارات سياسية في المعارضة السورية رفضت حضور لقاء موسكو، لأسباب إجرائية تتعلق بالدعوة للقاء، واعتبار موسكو ليست وسيط نزيه.

 

 

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة