مؤتمر في تركيا يناقش قوانين تضمن حماية اللاجئين السوريين

29.تشرين1.2017

انتهت مؤخراً فعاليات المؤتمر الدولي الثاني "اللاجئون السوريون بين الواقع والمأمول" الذي استضافته جامعة "أديامان" التركية، والذي غطى ما سببته حركات اللجوء من تبعات اقتصادية وسياسية وقانونية وديمغرافية على كافة الصعد الدولية.

وتوصل المؤتمر إلى بعض النتائج، وهي الايمان بقدسية "الحياة الكريمة" للأطفال السوريين اللاجئين في بلدان اللجوء، والتشديد لمنع عمل الأطفال دون سن السابعة عشر، اضافة الى افتتاح برنامج استدراكي لتدريس الطلاب السوريين المنقطعين عن التسلسل التعليمي ضمن المدراس التركية العاملة، والاستفادة من المدرسين السوريين المعيّنين في هذه المدراس.

وكان من ضمن مخرجات المؤتمر، العمل على زيادة المنح الجامعية لتشجيع طلاب المرحلة الثانوية على الالتزام بالمدارس، وزيادة عدد ساعات اللغة العربية للطلاب السوريين في المدراس التركية، و افتتاح موقع إلكتروني رسمي تابع لوزارة التعليم التركية لنشر القرارات التي تصدر عن الوزارة باللغة العربية.

وحث المؤتمر على ضرورة التدخل لحماية المرأة اللاجئة من الاستغلال بأشكاله المختلفة، والعمل على إصدار تعليمات لدوائر الأحوال المدنية لتثبيت إجراءات الزواج والطلاق الشرعية (غير القانونية) وتسجيل المواليد الجدد قانونياً، و ضرورة توسيع برنامج المفوضية الأوروبية للمساعدات الإنسانية، والحماية المدنية (إيكو) لدعم اللاجئين السوريين خارج المخيمات

وكان من أهم ما أكد عليه المؤتمر، التواصل مع وزارة الداخلية كي تسمح لحاملي "بطاقة الحماية المؤقتة" بالعمل والعلاج في كافة الولايات التركية وليس في الولاية التي أصدرتها فقط، والعمل على توفير الرعاية الصحية، والبرامج التوعوية للاجئين السوريين أسوة بغيرهم من مواطني المجتمع المضيف.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة