نعيم قاسم يستبعد اندلاع حرب بين واشنطن وإيران في الشرق الأوسط

27.حزيران.2019

متعلقات

استبعد "نعيم قاسم" نائب الأمين العام لميليشيا "حزب الله" اللبناني أن تشن الولايات المتحدة حربا على إيران، كما أكد أن “صفقة القرن” الأمريكية فاشلة.

وقال في مقابلة مع صحيفة “الجمهورية” اللبنانية، نشرتها اليوم الخميس: “صفقة القرن، في رأينا فاشلة قبل أن تبدأ، لأن أهم دعامة لنجاح أي مشروع يتعلق بفلسطين هو أن يشارك فيه بعض من الفلسطينيين، يقبلون بالمشروع، أو بحل الدولتين، أو ببيع القدس. فعرب الخليج لا يستطيعون أن يبيعوا من حصة الفلسطينيين”.

واستبعد أن تشن الولايات المتحدة حربا على إيران “لاعتبارات كثيرة أهمها: أولاً، إيران دولة قوية، تملك قدرات دفاعية مهمة … وثانيا، (الرئيس الأمريكي دونالد) ترامب أعلن مراراً أن وجوده في الخليج هو من أجل المال، والمال لا يمكن أن يحصل عليه إلا ببقاء التهديد، وكلما خاف السعوديون وغيرهم من الخليجيين، دفعوا أكثر”.

وحول تقييم الحزب للاجتماع الأمني الأمريكي الروسي الإسرائيلي الذي انعقد مؤخرا في إسرائيل، قال: “لقد عول الإسرائيليون كثيراً على هذا المؤتمر … لكن الفشل الذريع كان واضحا منذ بداية الاجتماع من خلال الكلمات التي ألقيت، فالمندوب الروسي تحدث علناً عن أن أمن اسرائيل حق طبيعي ولكن العلاقة مع ايران مستمرة بالنسبة إلى روسيا ودورها في سوريا مشروع … نستطيع القول إن الاجتماع كان فاشلاً بامتياز منذ لحظة البداية”.

وعلق على التلويح الأمريكي بعقوبات إضافية على حزب الله بالقول: “لو كانت العقوبات الأمريكية مؤثرة بالقدر الذي كانوا يتوقعونه، لما لجأوا إلى محاولة تشويه الصورة واتهام حزب الله بالإتجار بالمخدرات … والخلاصة هي أن حزب الله حركة مقاومة، فكما نقاوم عسكرياً نقاوم العقوبات والدعايات وكل أشكال المواجهة بالطرق التي نراها مناسبة”.

وكشفت مصادر لبنانية عن نص رسالة أمريكية وصلت لمسؤولين لبنانيين تؤكد على ضرورة تحييد لبنان عن التصعيد في المنطقة، وأن أي مغامرة يُقدم عليها "حزب الله" في هذا المجال دعماً لإيران سيُكلّف الحزب ومعه لبنان غالياً، علماً أن أمين عام حزب الله أعلن في أكثر من مناسبة أن الحزب سيكون إلى جانب إيران في حال تعرّضت لهجوم عسكري، و"أننا سنكون حيث يجب أن نكون"، بحسب تعبيره.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة