هولندا تطرد 4 روس لاتهامهم بمحاولة قرصنة لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية

04.تشرين1.2018

متعلقات

طردت هولندا، اليوم الخميس، 4 روس تابعين لوكالة الاستخبارات الروسية، إثر اتهامهم بمحاولة تنفيذ هجمات إلكترونية لقرصنة ملفات تخص منظمة حظر الأسلحة الكيميائية التابعة للأمم المتحدة.

وقالت وزيرة الدفاع الهولندية، أنج بيغيلفيلد، إنّ محاولات قرصنة ملفات "حظر الأسلحة الكيميائية" (مقرها مدينة لاهاي الهولندية) وقعت في أبريل/ نيسان الماضي".

وقالت الحكومة الهودلندية ان الروس أعدوا سيارة محملة بتجهيزات إلكترونية في موقف سيارات فندق بالقرب من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في لاهاي في محاولة لقرصنة نظامها المعلوماتي.

وأوضح وزير الدفاع الهولندي أنك بييلفيلد خلال مؤتمر صحافي أن "الحكومة الهولندية تعتبر ضلوع عملاء الاستخبارات هؤلاء أمرا يثير القلق الشديد".

وأضاف "عادة لا نكشف عن مثل هذا النوع من عمليات مكافحة التجسس".

وقال مسؤولون هولنديون إن هولندا تعرفت على هويات العملاء الروس مشيرة إلى أن العملية نفذتها وكالة الاستخبارات العسكرية الروسية.

وأضافوا أن بريطانيا ساعدت هولندا في هذه العملية.

واشار وزير الدفاع الهولندي الى جهاز كمبيوتر محمول يعود لأحد الروس الاربعة كان مرتبطا بالبرازيل وسويسرا وماليزيا مع أنشطة في ماليزيا لها علاقة بالتحقيق في إسقاط الطائرة التي كانت تقوم بالرحلة ام اتش17 فوق اوكرانيا عام 2014.

وكانت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية قد أكدت قيام نظام الأسد باستخدام غاز الكلور في مدينة دوما وأودى بحياة 80 مدنيا جلهم من الأطفال.

كما أكدت منظمة حظر الأسلحة أن إعلان نظام الأسد التخلص من الأسلحة الكيميائية تشوبه نواقص واختلافات وتباينات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة