يلدريم: آمل أن يجلب اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا السلام والاستقرار إلى المنطقة

01.كانون2.2017
رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم
رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم

أعرب رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، عن أمله في أن يجلب اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا، السلام والاستقرار إلى المنطقة، وجاء ذلك في كلمة له وجهها للجماهير، خلال زيارة أجراه إلى ولاية "كليس"، الحدودية مع سوريا، السبت، معربا عن شكره لسكان الولاية لاستضافتهم لاجئين سوريين.

وقال يلدريم معلقا على اتفاق وقف إطلاق النار "إن شاء الله يتحول هذا الاتفاق إلى سلام ويجلب معه الاستقرار في المنطقة".

ومنتصف ليل الخميس/الجمعة (30 ديسمبر/كانون أول الجاري) دخل اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا حيز التنفيذ، بعد موافقة نظام الأسد وقوى الثورة والمعارضة عليه، وذلك نتيجة تفاهمات روسية تركية وبضمان الدولتين.

وفي حال نجاح وقف إطلاق النار، ستنطلق مفاوضات سياسية بين الطرفين في "أستانة" عاصمة كازاخستان برعاية أممية تركية روسية، قبل انتهاء الشهر الأول من عام 2017.

وعلى صعيد آخر، استذكر يلدريم الضحايا الذين سقطوا في كليس جراء سقوط قذائف صاروخية أطلقتها عناصر إرهابية من الجانب السوري، خلال الأشهر الماضية.

وقال بهذا الخصوص "قطعنا عهدا آنذاك، على أننا سنحاسب قتلة شهدائنا ومواطنينا، وعقبها بدأت قواتنا المسلحة بمطاردة الأوغاد أينما هربوا".

وأضاف "التركمان والعرب والأكراد كلهم إخوتنا، وليست بيننا أية مشاكل، نحن مسألتنا مع المنظمات الإرهابية، وداعميهم، لذا فإننا سنواصل محاربة الإرهاب من أجل مستقبل إخوتنا في كليس، وغازي عنتاب وحلب، بكل حزم".

تجدر الإشارة أن ولاية كليس تستضيف أكثر من 211 ألف لاجئ سوري، وهو ما يفوق ضعفي عدد سكانها البالغ نحو 100 ألف نسمة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة