"آفاز" تطلق حملة للتضامن مع المهجرين الفلسطينيين في الشمال السوري

13.تشرين1.2018

أطلقت منظمة آفاز حملة للتضامن مع حوالي ٧٥٠ عائلة فلسطينية من مختلف مناطق جنوب دمشق هجرت قسراً باتجاه الشمال السوري، تعاني من أوضاع معيشية واقتصادية وإنسانية مزرية نتيجة تخلي وكالة الأونروا (unrwa) والسلطة والفصائل الفلسطينية والجهات الإنسانية والحقوقية عنهم، وعدم تحمل مسؤولياتهم اتجاههم في تأمين الحماية والمساعدة المادية والإغاثية لهم، ولمطالبة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بإيجاد حل سريع لهم.

وكانت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية ناقشت أوضاع "اللاجئين الفلسطينيين المهجرين إلى الشمال السوري" من خلال التقرير الذي أودعته بالتعاون مع مركز العودة في "مجلس حقوق الإنسان" تحت عنوان "المهجرون الفلسطينيون في الشمال السوري" وذلك ضمن الدورة التاسعة والثلاثين التي عقدت يوم 19أيلول/ سبتمبر 2018 بمقر الأمم المتحدة في جنيف.

هذا ويعيش المهجرون الفلسطينيون في الشمال السوري الذين أجبروا على مغادرة منازلهم وممتلكاتهم عدة مرات أوضاعاً معيشية قاسية في مخيمات مكتظة تعاني عجزًا كبيرًا في عدم توفر أدنى مقومات الحياة، وشح المساعدات الإغاثية وانتشار البطالة بين صفوفهم، وعدم تقديم أي دعم مادي أو غذائي من قبل المنظمات الإنسانية وتخلي الأونروا عن تحمل مسؤولياتها اتجاههم.

الجدير بالتنويه أنه تم إطلاق آفاز، التي تعني "صوت" بعدة لغات أوروبية و شرق أوسطية، عام ٢٠٠٧ لتحمل مهمة ديمقراطية بسيطة هي تنظيم المواطنين من كل مكان كي يتمكنوا من المساعدة في ردم الهوة بين العالم الذي نعيشه اليوم و العالم الذي يريده أغلب الناس في كل مكان.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة