أبو عيسى الشيخ "نؤيد مبادرة أهل العلم وندعو النصرة لفك ارتباطها بالقاعدة صيانة للجهاد الشامي"

01.شباط.2016

قال "أبو عيسى الشيخ" القيادي في حركة أحرار الشام الإسلامية في تغريدات له عبر حسابه الشخصي على تويتر أن الحركة تؤيد المبادرة التي دعا إليها أهل العلم وأن ماتوقفت عنده الحركة هي دعوة الجولاني باندماج فصائل جيش الفتح دون فك النصرة ارتباطها بالقاعدة.

وبدأ " الشيخ " حديثه بالتأكيد أن حسابات مزمجر الشام لاتمثل حركة أحرار الشام الإسلامية وأن للحركة حسابات قادتها وبياناتها الرسمية فيها كفاية للمنصف، وأن الحركة تعتب على  الإخوة والكتّاب الذين حمّلوا أحرار الشام مسؤولية تسريب مشوه منقوص لجلسة هامة بين معظم قادة الفصائل،مطالباً إياهم بالبحث عمّن سرّب المعلومات.

وأضاف أن مبادرة أهل العلم كانت قبل مبادرة الشيخ الجولاني بقرابة العشرين يوماً ،وأن جمع كبير من طلبة العلم ومنهم من هو في جبهة النصرة وقعوا عليها وأنها تشمل أغلب فصائل الساحة بعكس مبادرة الجولاني التي تقتصر على فصائل جيش الفتح فقط.

وتساءل الشيخ " هل المبادرة التي يجب علينا مناقشتها هي مبادرة أهل العلم، أم مبادرة الإخوة في جبهة النصرة !" مؤكداً أن الشيخ أبا يحيى الحموي عند لقائه العلماء قال : " امضوا بما ترونه مناسبا ونحن سهم في كنانتكم ولن نكون حجر عثرة ".

وأكد الشيخ أن حركة أحرار الشام تؤكد على كلام أبا يحيى الحموي وأنها مع مبادرة أهل العلم لم تعطلها ولن ترفضها وأن من يعطل هو من رفض لقاء العلماء أساساً.

وتابع الشيخ إن مبادرة الجولاني باندماج فصائل الفتح دون فك الارتباط بالقاعدة من قبل جبهة النصرة هو ماتوقفت الحركة عنده ولم تعط عليه جواباً وهو ماتراه ضرراً على الساحة لأن الإندماج حسب قوله تحت القاعدة ليس مكسباً للثورة ولشعبها.

ودعا الشيخ في كلامه جبهة النصرة لفك ارتباطها بالقاعدة صيانة للجهاد الشامي ورعاية لمصلحة الثورة وبعداً عن التصنيف الذي يريده الأعداء حسب وصفه. معللاً ذلك بأن النظام و منذ الأيام الأولى للثورة أرادها معركة بين نظام وإرهاب،ومتابعاً قوله : "ونحن نريدها معركة بين نظام مجرم وشعب مضطهد مسلم، فمعركة النّخب خاسرة ".

وختم الشيخ حديثه قائلاً : " وإننا ندعو لتفعيل مبادرة أهل العلم، وعدم الالتفاف عليها بطرح مبادرات جديدة، والعلماء جزاهم الله خيرا جهة مستقلة تعلم مصلحة الساحة جيدا".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: زين العمر

الأكثر قراءة