أحرار الشام تؤكد على أن ليس لها علاقات تنظيمية بأي أطراف خارجية بما فيها "تنظيم القاعدة"

24.آب.2015

أصدرت حركة أحرار الشام الاسلامية بيانا وضحت من خلاله موقفها من الوضع السياسي في سوريا ، و بينت تركيبتها و اهدافها و رؤيتها في المنطقة ، حيث أشارت إلى انها "حركة إسلامية سورية أصيلة انبثقت من الشعب السوري للدفاع عنه وعن مصالحه وهويته" ، مؤكدة على ان هذا هو ما عبرت عنه الحركة في ميثاقها و برهنته في ممارساتها على الارض .

و أضافت الحركة بأنها تعتمد في بنائها الأساسي والقيادي على أبناء الشعب السوري ، مشددة على أن ليس لها علاقة تنظيمية بأي أطراف خارجية بما فيها تنظيم القاعدة .

و تابعت الحركة في بيانها موضحة الاهداف التي تسعى اليها بقولها : "تسعى الحركة من خلال عملها العسكري والسياسي لتمكين الشعب السوري الثائر من تقرير مصيره بما ينسجم مع تاريخه وهويته الإسلامية ونسيجه الاجتماعي من خلال عملية سياسية شفافة تحقق أهداف الثورة" .

و لفتت "أحرار الشام" إلى أنها ترى أن الهدف الرئيسي للثورة هو إسقاط نظام الاسد بكافة رموزه وأركانه معتبرة مؤسسات الدولة ملكا للشعب السوري .

و قالت الحركة : "ما ارتكبه نظام الأسد وإيران وحزب الله بحق الشعب السوري من قتل وتدمير وتشريد على مدى السنوات الخمس من عمر الثورة صنف المجتمع الدولي إلى دول معينة للمجرم على إجرامه وصامت متفرج غير آبه لمئات الآلاف من القتلى ولملايين المشردين ومدافع ساع لنصرة المظلوم وتخفيف المعاناة عن المكلوم" .

و من خلال تقدم ذكره ثمّنت "أحرار الشام" جهود دولتي تركيا و قطر في وقوفهما مع الثورة وتخفيف المعاناة عن أبنائها .


و أخيرا نوهت الحركة إلى أن مواقفها السياسية والشرعية والعسكرية تصدر من خلال بياناتها عبر حساباتها الرسمية المعتمدة ، مضيفة أن كل مايصدر من مواقف وتصريحات فردية تعبر عن آراء أصحابها ولا تمثل الحركة .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة