أحرار الشام في الغوطة الشرقية تتحلى بوصف "أذلّة على المؤمنين أعزّة على الكافرين"

19.نيسان.2015

أعلنت حركة أحرار الشام عبر بيان مصور من أرض الغوطة الشرقية أنها ستقوم بتسليم كافة مقراتها وسلاحها لفيلق الرحمن على ضوء ما أقر به القضاء الموحد في الغوطة الشرقية ، وقالت الحركة ان ذلك تغليبا للمصلحة العامة ودرءا للفتنة بينها وبين عناصر الفيلق ، مع الحق في إستئتناف الحكم الصادر عن القضاء و الذي أكدت على عدم إنصافه بحق الحركة ، علما أنه تم الإتفاق على الانفكاك بكل محبة ومودة وإخاء و وفقا لما حكم القضاء .

و بذلك جدد عناصر أحرار الشام في الغوطة الشرقية البيعة للشيخ "هاشم الشيخ أبي جابر" قائد الحركة على السمع والطاعة ، و أكدت الحركة انها كانت ولا زالت عضوا مؤسسا في القيادة العسكرية الموحدة و في القضاء الموحد ، و أنها لن تشق صف المجاهدين ولن توجه سلاحها إلى صدورهم .

و تعليقا على هذا الموضوع نشر "هاشم الشيخ" القائد العام للحركة تغريدة عبر حسابه على موقع تويتر قال فيها :
"ستبقى حركة احرار الشام ساعية للتحلي بوصف (أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ) في الغوطة وغيرها" .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة