أخذ مهمة الأسد وروسيا .. جيش لبنان يقصف آخر المشافي الميدانية للنازحين السوريين في الجرود

11.آب.2016

قام الجيش اللبناني عند غروب شمس يوم أمس الخميس بقصف المشفى الميداني الوحيد في جرود القلمون السورية وجرود بلدة عرسال اللبنانية للمرة الثانية، علما أن الجيش اللبناني المسيس من قبل حزب الله الإرهابي كان قد استهدفه قبل عدة أشهر.

وفي حديث خاص لشبكة شام أفاد الطبيب "أبو ثابت" وهو من الأطباء القلائل الذي لا زالوا صامدين في الجرود للقيام بواجبهم الطبي والإنساني في علاج النازحين واللاجئين وهو أحد القائمين على هذا المشفى، بأن الجيش اللبناني المسير من قبل حزب الله الإرهابي قام باستهداف المشفى الميداني قرب منطقك وادي حميد بالقنابل والصواريخ من الطيران المروحي، مما أدى لخروجه عن العمل ووقوع بعض الإصابات البسيطة.

وكما أسلفنا، هذه المرة الثانية التي يقوم فيها الجيش اللبناني باستهداف المشفى الوحيد الذي يعالج عشرات الآلاف من النازحين السوريين المتواجدين في مخيمات بجرود القلمون، حيث سبق وأن قصفه منذ أشهر بالبراميل المتفجرة والصواريخ الفراغية، ما أدى لتدميره "سابقا" واستشهاد طبيب وممرض وإصابة عدد من المرضى والجرحى.

ويأتي هذا القصف المتعمد بعد أيام قليلة من إعلان أمريكا عن تزويدها بمعدات عسكرية للجيش اللبناني.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: محمد النحّال

الأكثر قراءة