أرادوا تفجيره بالثوار .. فوقعوا قتلى بداخله

11.كانون1.2014

في محاولة لإيقاع الثوار في كمين , عمدت قوات الأسد على تفخيخ مسجد عبد العزيز أبا زيد في مدينة درعا كخطوة إستباقية تهدف إلى هدمه فوق رؤوس الثوار في حال سيطرتهم على منطقة المسجد ، لكن كانت المشيئة الإلهية أقوى من فكرهم السيء فقد أخطئ مُعد المتفجرات لتنفجر بواضِعيها و تأخذ أرواح عشرة عناصر من قوات الأسد و تُقع العشرات من الإصابات .
الإنفجار الذي هز المنطقة خصوصاً و مدينة درعا عموماً أدى لخسارة درعا لثاني أهم مسجد فيها بعد المسجد العمري الذي خرجت منه الشرارات الأولى للثورة .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة