أردوغان: استقرار سوريا "مرتبط بقوة تركيا" محذراً من تمزيق سوريا

22.حزيران.2018

متعلقات

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس الخميس، إن استقرار سوريا "مرتبط بقوة تركيا"، فيما حذر من تمزيق سوريا وتأسيس دولة إرهابية على حدود بلاده.

جاء ذلك في كلمة ألقاها أردوغان أمام حشد جماهيري لأنصار حزب "العدالة والتنمية" الحاكم، في ولاية غازي عنتاب، في إطار حملة الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقررة الأحد المقبل.

وقال أردوغان، إن "استقرار سوريا مرتبط بقوة تركيا، وإلا فإنهم سيمزقون سوريا، ولن يكتفوا بذلك، بل سيقلقون راحتنا عبر دولة إرهابية يؤسسونها على حدودنا".

وأضاف: "حاربنا الإرهاب غرب الفرات في سوريا بالتعاون مع روسيا وإيران، وواصلنا التعاون شرق الفرات في سوريا، مع العراق وإيران في ذات الإطار".

وشدد أردوغان على أن بلاده تهدف إلى تحقيق الأمن في سوريا، وضمان عودة جميع الضيوف السوريين إلى ديارهم بعد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية بتركيا، بحسب مانقلت "الأناضول"

وأشار إلى أن المزيد من السوريين سيعودون إلى بلادهم عند الانتهاء من تطهير "عفرين"، والانتقال إلى المراحل الأخرى للاتفاقية خارطة طريق منبج التي توصلت إليها بلاده مع الولايات المتحدة بشأن المدينة الواقعة شمالي سوريا.

ولفت إلى أن عدد السوريين الذين عادوا من تركيا إلى بلادهم بلغ 200 ألف.

وبخصوص العمليات العسكرية التي تنفذها تركيا خارج حدودها قال أردوغان: "بدأنا من جرابلس، ثم ممرنا بالباب، ثم توجهنا إلى عفرين (مدن شمال سوريا)، والآن نطهر منبج (من الإرهابيين)".

وتابع: "أقمنا 12 نقطة مراقبة في إدلب شمال غربي سوريا، ونعمل على جعل سوريا مكانا آمنا من أجل استقرار شعبنا بغازي عنتاب (التركية الحدودية من جهة، وعودة أشقائنا السوريين بأمان إلى منازلهم من جهة ثانية".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة