أردوغان: الجيش التركي باق في سوريا حتى نيل شعبها الحرية والسلام والأمن

21.تموز.2020
أردوغان
أردوغان

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في كلمة له، الثلاثاء، خلال اجتماع تقييمي لأداء "حكومة النظام الرئاسي" في العامين الماضيين، إن جيش بلاده سيواصل البقاء في سوريا، حتى نيل شعبها الحرية والسلام والأمن.

وانتقد الرئيس التركي صمت الدول المنادية بالديمقراطية حيال الانتخابات المزعومة في سوريا، وقال: "لم نرّ أي تنديد من الدول التي تدعي أنها من رواد الديمقراطية، والأمم المتحدة، إزاء الانتخابات التي يُجبر فيها المواطن السوري على المشاركة".

وأضاف "في الوقت الذي سيبدأ فيه النظام السوري الاحتفالات فرحا بنتائج الانتخابات، يجب علينا العمل لإعلاء صوت المظلومين والمضهدين السوريين"، ولفت إلى أن قوات الأمن التركي حققت نجاحا كبيرا في مكافحة الإرهاب داخل وخارج البلاد، في آخر عامين.

وأضاف بأن الأمن التركي نفذ خلال هذه الفترة أكثر من 234 ألف عملية أمنية ضد منظمة بي كا كا، تمكن خلالها من تحييد 2354 إرهابي، واستطرد "كما نفذنا 17 ألف عملية أمنية في سبيل مكافحة تنظيم "غولن" المرتكب لإحدى أكبر الخيانات (محاولة الانقلاب الفاشلة) ضد تركيا وشعبها".

ولفت إلى أن قوات بلاده نفذت 2652 عملية أمنية ضد تنظيمي داعش والقاعدة الإرهابيين، حيّدت خلالها 635 إرهابيا، كما أحبطت 5 عمليات إرهابية، لافتا إلى أن بلاده لم تشهد أي هجوم من تنظيم داعش منذ 2017.

ومنذ أغسطس/ آب 2016، أطلق الجيش التركي بالتعاون والتنسيق مع الجيش الوطني السوري، 4 عمليات عسكرية شمالي وشمالي شرق سوريا، هي درع الفرات، وغصن الزيتون، ونبع السلام، ودرع الربيع، تمكن خلالها تحرير مئات القرى من تنظيمي داعش، و"ي ب ك/ بي كا كا" الإرهابيين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة