أردوغان :: روسيا وأمريكا لم تتمكنا من إخراج الإرهابيين من شمال سوريا

19.تشرين2.2019

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده هي الأكثر كفاحا ضد داعش في سوريا، ففي عملية درع الفرات وحدها، حيدنا أكثر من 3 آلاف إرهابي من هذا التنظيم، ومع عملياتنا الأخرى ارتفع هذا الرقم إلى 4 آلاف".

جاء ذلك في خطاب ألقاه بالبرلمان التركي أمام الكتلة النيابية لحزب "العدالة والتنمية" الذي يترأسه.

ولفت إلى وجود إرهابي 1200 من داعش في السجون التركية، وأكثر من ألف في مراكز الترحيل.

وأشار إلى أن السلطات التركية ألقت القبض على زوجة زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي، وابنته وعدد من أقربائه.

وتابع قائلا: "من يسعون لإظهار التنظيم الإرهابي الانفصالي (ي ب ك) على أنه كيان يحارب ضد داعش، يحاولون التستر على جرائمه ضد المدنيين".

وصرح أردوغان بأن قوات بلاده المشاركة في عملية نبع السلام بشرق الفرات، استطاعت تحييد 1200 إرهابيا من تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا"، وحررت 600 منطقة سكنية من التنظيم.

وأوضح أن الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا لم تتمكنا من إخراج الإرهابيين بشكل كامل من المناطق المحددة في الاتفاقين المبرمين بين أنقرة وكل من موسكو وواشنطن.

وانتقد أردوغان وصف زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض كمال قليجدار أوغلو، للجيش الوطني السوري، بالإرهابيين، مبينا أن أفراد الجيش الوطني السوري يحاربون إلى جانب القوات التركية ضد التنظيمات الإرهابية في سوريا.

وجدد أردوغان تأكيده أن تركيا لا تعاني من مشاكل مع الأكراد، وأن عملياتها العسكرية في الشمال السوري، تستهدف فقط إرهابيي "بي كا كا/ ي ب ك".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة