أردوغان: صبر أنقرة سينتهي وعلى "الوحدات" الخروج من منبج خلال أيام

05.شباط.2019

متعلقات

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء، إن لم يتم إخراج الإرهابيين من مدينة منبج السورية، في غضون الأيام القليلة المقبلة، فإن صبر أنقرة سينتهي.

وأوضح أردوغان أن الأوضاع الراهنة في شرق الفرات ومنبج، على رأس أجندة تركيا، مجدداً إصراره على ضرورة أن تكون المنطقة الآمنة المزمعة في سوريا تحت سيطرة تركيا، كما أكد احترام بلاده لوحدة أراضي سوريا وحق شعبها في تقرير مستقبله.

وأشار في هذا السياق إلى أن تركيا تدعم بكل صدق مسيرتي إعداد دستور جديد وإجراء انتخابات حرة في سوريا.

وتعليقا على مستجدات الأوضاع في سوريا، قال الرئيس التركي: "لا يمكن للتهديدات بما في ذلك العقوبات، أن تحيّدنا عن طريقنا".

وكان الناطق باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، أعلن الاثنين أن بلاده توصلت إلى تفاهم مع روسيا بخصوص خارطة الطريق حول مدينة منبج السورية. وقال في مؤتمر صحفي: "توصلنا إلى تفاهم مع روسيا بشأن خارطة الطريق المتعلقة بمنبج وفق الاتفاق المبرم بين أنقرة وواشنطن.

كما شدد قالن على أن الإسراع بتنفيذ خارطة طريق منبج مهم جدا للعلاقات الثنائية مع واشنطن وأمن المنطقة ومسار الحل في سوريا، مشيراً إلى أنه كان من المفترض أن تنفذ خارطة طريق منبج منذ وقت طويل، لافتا إلى أن تكتيكات المماطلة لن تفيد أحدا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة