أردوغان: قمة أنقرة هدفها إنهاء موجات النزوح وتنفيذ وقف إطلاق النار بإدلب

14.أيلول.2019

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس الجمعة إن بلاده تواصل تقديم كافة أنواع المساعدات للنازحين السوريين من مدينة إدلب، في حين أن الغرب لا يهتم لذلك، لافتاً إلى أن القمة الثلاثية المقررة الاثنين المقبل حول سوريا ستركز على إنهاء موجات النزوح، وتنفيذ وقف إطلاق النار، فضلا عن السيطرة على المنظمات الإرهابية بالمنطقة.

وأضاف أردوغان في مقابلة مع وكالة رويترز، في مكتب رئاسة الجمهورية التركية بقصر "دولمة بهتشه" في مدينة إسطنبول: "نواصل تقديم كافة أنواع المساعدات للمهجرين عبر إدارة الكوارث والطوارئ التركية "آفاد" ومنظمة الهلال الأحمر التركية، في حين أن الغرب لا يهتم لذلك".

ولفت إلى أن بلاده تستضيف 3 ملايين و600 ألف لاجئ سوري، ولا يمكنها استيعاب المزيد منهم، مشيراً إلى أن الغرب ينزعج من التصريحات التركية حيال المهاجرين، قائلا إنهم قد يضطرون لفتح الأبواب إذا لزم الأمر، لأنهم (الأوروبيون) لا يساهمون في حل مشكلة الهجرة.

وأشار إلى احتمالية عقد قمة رباعية حول سوريا بتركيا في أكتوبر/تشرين الأول المقبل، تشمل أيضا كل من روسيا وألمانيا وفرنسا، وحول المنطقة الآمنة، قال أردوغان إنه سيبحث ذلك مجددا مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وأضاف أن جميع الدول تنظر للمنطقة الآمنة بشكل إيجابي، فهي ستمكن من عودة اللاجئين السوريين في تركيا إلى بلادهم، وهناك سيتم توفير كافة احتياجاتهم.

وشدد أردوغان على أنه يجب على الغرب أن يعرف أن منظمة "ب ي د/ي ب ك" هي ذراع للمنظمة الانفصالية "بي كا كا"، وعلى الرغم من كل الأدلة التي قدمناها لهم إلا أنهم لا يصدقون ويواصلون ارتكاب الأخطاء في التصرف بناء على ماتقوله المنظمات الإرهابية.

وانتقد أردوغان الدعم العسكري الأمريكي للمنظمات الإرهابية، قائلا " تركيا شريك لكم في حلف شمال الأطلسي "ناتو" فكيف تمنحون المنظمات الإرهابية السلاح بالمجان وتمنعوه عنا بالمال، هذا أمر لا يمكن فهمه".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة