أردوغان للصحفيين: اتفاق المنطقة الآمنة أبرم مع واشنطن وليس مع النظام السوري

18.تشرين1.2019
أردوغان
أردوغان

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن بلاده أبرمت الاتفاق المتعلق بعملية "نبع السلام" مع الجانب الأمريكي وليس مع النظام السوري، محذّرا الأخير من مغبة القيام بتصرف خاطئ.

قال أردوغان في معرض رده على أسئلة الصحفيين، عقب لقائه مندوبي وسائل إعلام أجنبية، الجمعة، في مدينة إسطنبول، إن "التنظيمات الإرهابية لم تخرج بعد (من المنطقة الآمنة شمال سوريا)، لذلك حددنا مهلة 120 ساعة" (من أجل انسحاب الإرهابيين).

وأردف مبينًا: "لم نبرم الاتفاق مع النظام (السوري)، بل مع الولايات المتحدة، وفي حال أقدم النظام على تصرف خاطئ فسيلقى ردًا منّا".

وأوضح أنه تم تطهير ما بين مدينتي "تل أبيض" و"رأس العين" (من الإرهابيين) خلال عملية "نبع السلام" شمال شرقي سوريا، فيما شدد أن "الأمر لم ينته بعد"، وأضاف: "أعتقد أننا سنقوم بمزيد من الأعمال مع القوات الأمريكية هنا (شمال سوريا) بعد خروج الإرهابيين منها".

وأردف: "لم نقل أننا نخوض حربا مع التنظيم الإرهابي، بل قلنا إننا نكافحه، لأن مصطلح الحرب ليس رخيصًا لهذه الدرجة، فالحرب تكون بين دول"، وتابع: "عندما لم نلمس الرد الإيجابي الذي كنا ننتظره من المجتمع الدولي أيضا اقتلعنا شوكنا بأيدينا"، في إشارة إلى مطالب أنقرة المتكررة بوقف تسليح ودعم المنظمات الإرهابية شمالي سوريا.

أضاف قائلا: "لو أننا صمتنا ولم نتدخل ضدهم (التنظيم الإرهابي) لذهبوا إلى أبعد مما كانوا عليه"، وأكد أردوغان أن تركيا ليس بوسعها الانشغال بالتنظيمات الإرهابية إلى ما لا نهاية، وأنه "على النظام في سوريا أن يكافح هذه المنظمات الإرهابية أيضا".

وخاض الجانب التركي مفاوضات عسيرة أجريت في تركيا بين نائب الرئيس الأمريكي، مايك بينس، أمس الخميس، مع الرئيس التركي، رجب أردوغان، خلصت إلى الاتفاق على تعليق عملية "نبع السلام" شرق الفرات لمدة 120 ساعة، ليتم خلالها خروج "وحدات حماية الشعب" الكردية من منطقة الحدود السورية التركية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة