أردوغان : نقوم بالعمليات في إدلب لأننا نريد أن نحمي حدودنا

13.تشرين1.2017
عربة تركية في ادلب بعد دخولها ليلة الامس
عربة تركية في ادلب بعد دخولها ليلة الامس

أكد الرئيس التركي، "رجب طيب أردوغان"، اليوم الجمعة، أن القوات التركية ستقوم بالعمليات العسكرية في إدلب، لحماية حدود بلادها.

وبرر أردوغان، في كلمة له أمام قيادات أفرع حزب العدالة والتنمية، سبب نشر القوات التركية في ادلب، "لأننا نريد أن نحمي حدودنا ونحمي المظلومين ونقوم بأخذ كافة التدابير اللازمة لذلك".

وأعلنت رئاسة الاركان التركية، اليوم الجمعة، بدء نشر نقاط مراقبة بمنطقة خفض العنف في إدلب السورية، بعد أن عبرت قوات تركية إلى داخل سوريا كجزء من عملية عسكرية بمحافظة إدب، بمبرم اتفاق الاستانة الأخير، ووصل رتل عسكري تركي يضم عناصر وآليات وعربات عسكرية دخل الأراضي السورية عبر ريف إدلب، متوجهاً نحو ريف حلب الغربي بحماية من هيئة تحرير الشام، وذلك بعد 4 أيام من دخول قوات الاستطلاع التركية إلى سوريا.

وتابع الرئيس التركي، "قلنا يمكننا أن نأتي فجأة الى ادلب، وهذه الليلة بدأت قواتنا المسلحة مع الجيش السوري الحر بتنفيذ العملية المتعلقة بإدلب"، مشيراً الى أنه لا يحق لأي أحد مساءلة تركيا عن إجراءاتها وخطواتها في سبيل حماية حدودها.

وشدد أردوغان على أن "هناك بعض الدول تدعي صداقتنا وتحاول إعطاءنا دروسا في القضاء والحقوق ويتهمونا بالوقوف مع الإرهاب في الوقت الذي يقومون هم بدعم الإرهاب"، مستطرداً أن "بعض المعدودين من حلفائنا يقفون إلى جانب الإرهابيين ويقدمون مواقف مزدوج"، في اشارة منه الى دعم الولايات المتحدة لقوات سوريا الديمقراطية التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردية عمودها الفقري.

ولفت أردوغان الى أن القوات التركية ستواصل طريقها بالرغم من صعوبة المرحلة التي تمر بها، وتابع "ونعرف جيدا الذين يحاولون صدنا عن طريقنا".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة