أردوغان وبوتين يختتمان محادثاتهما في موسكو ... تأكيد على استمرار التعاون بإدلب ومحاربة الإرهاب شرقي الفرات

23.كانون2.2019
بوتين وأردوغان
بوتين وأردوغان

متعلقات

قال الرئيس الروسي بوتين اليوم الأربعاء في مؤتمر صحفي مع نظيره التركي في موسكو، إن المباحثات بين الطرفين ناقشت الانسحاب الأمريكي والوضع في إدلب، مشدداً على ضرورة اتخاذ خطوات إضافية بشأن إدلب وعدم الاستخفاف بـ "الإرهابيين".

وأضاف بوتين أن النقاشات تطرقت للانسحاب الأمريكي من سوريا معتبراً أنه سيكون خطوة إيجابية، وأن الطرفين متفقون على وحدة الأراضي السورية، كما أعرب عن استعداد روسيا لاستضافة قمة مع تركيا وإيران بشأن سوريا، كما أكد على دعم روسيا الحوار بين الأكراد وحكومة النظام.

واعتبر بوتين، أن اتفاقية عام 1998 لمكافحة الإرهاب بين سوريا وتركيا يمكن أن تساعد في ضمان أمن تركيا، وحول المنطقة الآمنة شمالي سوريا، قال بوتين: نحترم مصالح أصدقائنا الأتراك، وخاصة فيما يخص تحقيق الأمن.

من جهته، أكد الرئيس التركي أن التعاون الروسي التركي يشكل حجز الزاوية في إنهاء النزاع في سوريا، لافتاً إلى أن المباحثات دارت حول تطهير المناطق التي ستنسحب منها القوات الأمريكية، مشيراً إلى أن قوات إرهابية ستستغل انسحاب القوات الأمريكية وأن تركيا جاهزة لمواجهتها، لافتاً إلى أن العمل مستمر على إنشاء منطقة آمنة شمال سوريا.

وقال أردوغان: "ينبغي أن نحارب بشكل مشترك ضد التنظيمات الإرهابية التي تهدف لتقويض التعاون التركي الروسي، لافتاً إلى أن القمة الثلاثية حول سوريا ستعقد خلال فبراير المقبل في موسكو.

ووصل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لموسكو في وقت سابق من اليوم في زيارة تستغرق يوما واحدا، ويضم الوفد التركي الرفيع أيضا وزيري الخارجية، مولود تشاووش أوغلو، والدفاع خلوصي آكار، ورئيس جهاز المخابرات هاكان فيدان، ومسؤولين آخرين، ويشمل جدول زيارة الرئيس التركي لموسكو مناقشة العلاقات الثنائية، وتطورات الوضع في سوريا، بما فيها الانسحاب الأمريكي وملف إدلب.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة