أردوغان وميركل يبحثان هاتفياً الملف السوري والليبي

29.كانون1.2019
اردوغان وميركل
اردوغان وميركل

بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأحد، مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ملفي ليبيا وسوريا، وفق بيان صدر عن رئاسة دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، أوضحت فيه أن المباحثات جاءت في اتصال هاتفي.

وأضاف البيان أن أردوغان وميركل بحثا المستجدات الإقليمية وفي مقدمتها ملفي ليبيا وسوريا، إضافة إلى العلاقات الثنائية.

وكانت كشفت صحيفة "زود دويتشه تسايتونغ" الألمانية بأن المستشارة، أنجيلا ميركل، ستزور تركيا الشهر المقبل لتحث الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، على دعم الاتفاق حول المهاجرين.

وكان قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن 80 ألف سوري نزحوا من إدلب بسبب التصعيد الأخير وتركيا لا يمكنها أن تتحمل موجة نزوح جديدة، لافتا إلى أن بلاده تبذل وسنواصل بذل قصارى جهدها بالتواصل مع روسيا لإنهاء الهجمات على إدلب.

وتعمل روسيا والنظام من خلال تكثيف القصف الجوي والصاروخي على المنطقة الواقعة جنوب الأوتوستراد الدولي "حلب - سراقب - جسر الشغور" تشمل مناطق ريف إدلب الجنوبي ومعرة النعمان وجبل الزاوية وريف إدلب الشرقي وريف سراقب، لتهجير المنطقة من سكانها بشكل ممنهج.

وتواجه آلاف العائلات التي خرجت من معرة النعمان بقرابة أكثر من 70 ألف نسمة، مصيراً مجهولاً، مع وصول الكثير منها لمدينة إدلب وعدة مدن شمالاً، حيث لاتزال جل تلك العائلات في المساجد والطرقات، تبحث عن مأوى لها، وسط جهود أهلية كبيرة لتقديم العون لهم، علاوة عن وجود أكثر من 50 ألف نسمة نازحة أخرى من قرى ريف معرة النعمان الشرقي، ومثيلها من قرى جبل الزاوية التي خلت عن بكرة أبيها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة