أردوغان يتوعد بتلقين قوات الحماية الشعبية درسا في شرق الفرات

30.آذار.2019
أردوغان
أردوغان

متعلقات

توعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، بتلقين قوات الحماية الشعبية "واي بي جي" وحزب الاتحاد الديمقراطي "بي كي كي" الإرهابي، الدرس اللازم في منطقة شرق الفرات بسوريا، إذا لم يتم ضبط الوضع فيها.

جاء ذلك أمام تجمع جماهيري لـ "حزب العدالة والتنمية" الذي يرأسه أردوغان، في منطقة سلطان غازي بمدينة إسطنبول، عشية الانتخابات المحلية المرتقبة، الأحد.

وأضاف: "ألم نلقنهم درسا في الممر الإرهابي، شمالي سوريا، بعفرين؟ بلى، لقد فعلنا، والآن، إذا لم يتم ضبط الوضع (من جانب الولايات المتحدة) في شرق الفرات، فإننا سنلقنهم (الإرهابيين) الدرس اللازم، وقد استكملنا جميع استعداداتنا".

وفي مارس/ آذار 2018، تمكنت القوات التركية و"الجيش السوري الحر" في عملية "غصن الزيتون"، من تحرير منطقة عفرين بالكامل من قبضة "واي بي جي / بي كي كي"، بعد 64 يوما من انطلاقها.

وبالتوازي مع الحديث عن انسحاب الولايات المتحدة من شمال شرقي سوريا، تتطلع تركيا إلى إقامة منطقة آمنة بعمق 30 ـ 40 كيلومترا شرق الفرات، والإشراف عليها لضمان الأمن والاستقرار، بما يتيح عودة النازحين واللاجئين، وإبعاد العناصر الإرهابية عن الشريط الحدودي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة