بداية العلاقات

أردوغان يعتبر اجتماعه مع ترامب الأسبوع المقبل "حاسماً"

13.أيار.2017
ترامب وأردوغان
ترامب وأردوغان

أكد الرئيس التركي" طيب رجب أردوغان"، اليوم الجمعة، في مؤتمر صحفي في أنقرة، إن زيارته للولايات المتحدة الأسبوع المقبل قد تمثل "بداية جديدة في العلاقات بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي والتي اهتزت بسبب قرار واشنطن تسليح مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية في سوريا".

وصور أردوغان أن قرار ترامب بتسليح وحدات حماية الشعب الكردية، بالرغم من انه يتناقض مع المصالح الاستراتيجية للبلدين إلا أنه "ميراث من سياسة إدارة أوباما في الشرق الأوسط".

وقال أردوغان إنه لا يريد أن يرى "منظمة إرهابية جنباً إلى جنب مع الولايات المتحدة" وإن تركيا ستواصل العمليات العسكرية ضد أهداف في الفصائل الكردية المسلحة في العراق وسوريا.

وأشار الرئيس التركي إلى أنه سيجتمع مع ترامب للمرة الأولى منذ تنصيبه رئيساً، واعتبر أن "الولايات المتحدة لا تزال تخوض مرحلة انتقالية. علينا أن نكون أكثر حذراً وحساسية".

وأوضح أنه "الآن هناك تحركات محددة في الولايات المتحدة تنبع من الماضي مثل تقديم المساعدة بالأسلحة لوحدات حماية الشعب. هذه تطورات تتعارض مع علاقاتنا الاستراتيجية مع الولايات المتحدة وبالطبع نحن لا نريد أن يحدث هذا"

وصرح أردوغان، إن اجتماعه مع ترامب في البيت الأبيض الأسبوع المقبل سيكون حاسماً، مضيفاً "في الواقع أنا أنظر إلى هذه الزيارة إلى الولايات المتحدة كبداية جديدة في علاقاتنا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة