أردوغان يعزي أسرة شهيد "الهلال التركي" الذي ارتقى بنيران مسلحين شرقي حلب

16.أيلول.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

قدم الرئيس رجب طيب أردوغان، الثلاثاء، تعازيه إلى أسرة موظف جمعية الهلال الأحمر التركي، الذي استشهد قبل يومين بهجوم نفذه مجهولون بواسطة إطلاق النار المباشر على سيارة تقل عاملين بالمجال الطبي والإغاثي شرقي حلب.

وذكرت وكالة الأناضول أن الرئيس أردوغان بعث برقية تعزية إلى أسرة موظف الجمعية محمد عاكف قدمان، الذي استشهد جراء هجوم مسلح استهدف سيارة "الهلال الأحمر" في مدينة الباب بريف حلب الشرقي.

والإثنين، أعلنت جمعية الهلال الأحمر التركي استشهاد أحد موظفيها وجرح آخر، في هجوم استهدف سيارتهم شمالي سوريا.

وشهد أمس الثلاثاء، تشييع جثمان الشهيد إلى مثواه الأخير في ولاية دوزجة، شمالي تركيا، إذ وتم نقل جثمانه إلى مسقط رأسه بالولاية، ملفوفا بالعلم التركي، ثم نُقل إلى المسجد الكبير، حيث تمت قراءة موجز عن سيرته، ومن ثم وقف الحاضرون دقيقة صمت، إجلالا واحتراما لروحه.

ولم يسبق أن تعرضت الكوادر الطبية والإغاثية التركية العاملة في الشمال السوري المحرر لهجمات مسلحة في ريف حلب الشرقي، فيما لم يكشف عن الجهة المنفذة للهجوم ودوافع تنفيذها للعملية التي أودت بحياة عامل إنساني وجرح آخرين.

وينشط عمل المنظمات الإنسانية التركية منها الهلال الأحمر والإغاثة الإنسانية والآفاد وعدة جمعيات أخرى بمناطق شمال غرب سوريا، لإغاثة ملايين المدنيين السوريين المهجرين، حيث تنفذ تلك المنظمات مشاريع بشكل متواصل وتلعب دوراً بارزاً في تخفيف النزوح والمعاناة عن المدنيين هناك.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة