طباعة

أكثر من ١٥٠ قتيل وجريح .. غارات عنيفة من التحالف على مواقع الأسد في ديرالزور وسط امتعاض روسي وجنون أسدي

17.أيلول.2016

اتهمت القيادة العسكرية في نظام الأسد طائرات التحالف الدولي بقصف أحد مواقع قواتها في جبل الثردة الواقع جنوب مدينة ديرالزور، مشيرة إلى أن الاستهداف أوقع أضرارا بشرية ومادية.

وأشارت قيادة جيش الأسد إلى أن قصف الطائرات التابعة للتحالف الدولي مهد بشكل واضح لهجوم عناصر تنظيم الدولة على الموقع المستهدف والسيطرة عليه.

ووصفت قيادة جيش الأسد هذا العمل بـ "الاعتداء الخطير والسافر" على السيادة السورية وجيشها، على حد وصفها، متناسية التدخل الروسي والإيراني الواضح والفاضح منذ عدة أعوام.

وقال الجيش الروسي أن أكثر من 60 عنصرا من قوات الأسد قتلوا جراء ضربات التحالف، بالإضافة لجرح العشرات.

والجدير بالذكر أن تنظيم الدولة أعلن قبل قليل عن تمكن عناصره من السيطرة على كامل جبل الثردة الاستراتيجي والواقع جنوب مدينة ديرالزور، وذلك بعد أن تقدم في البداية وسيطر على كتيبة المدفعية.

وتعتبر سيطرة تنظيم الدولة على جبل الثردة تهديدا كبيرا لنظام الأسد في ديرالزور، إذ تصبح مهابط المروحيات تحت مرمى عناصر التنظيم، بالإضافة لكون التنظيم أصبح قريبا جدا من مطار ديرالزور العسكري.

وللعلم فقد حاول عناصر تنظيم الدولة قبل أشهر السيطرة على جبل الثردة بغية الاقتراب أكثر من مدينة ديرالزور والمطار العسكري، وحقق تقدما بعد تنفيذه عناصره عدة عمليات انتحارية، ولكنه سرعان ما تراجع بسبب القصف الجوي "الروسي – الأسدي".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير