الضامن يقصف

أكثر من 10 شهداء لفيلق الشام بقصف الطيران الروسي لمقراتهم في "مرديخ" شرق إدلب

23.أيلول.2017
مشاهد من قيام الدفاع المدني بإسعاف الجرحى
مشاهد من قيام الدفاع المدني بإسعاف الجرحى

استهدف الطيران الحربي الروسي صباح اليوم، مقرات المركزية التابعة لفيلق الشام في قرية مرديخ بريف إدلب الشرقي بأكثر من 15 غارة جوية، خلفت أكثر من 10 شهداء وقرابة 50 جريحاً، ضمن حملات الطيران الحربي الروسي ضد فصائل الجيش الحر لاسيما المشاركة في مؤتمر أستانة 6.

وقال ناشطون إن طائرات روسية عدة تناوبت على قصف مقرات فيلق الشام قرب قرية مرديخ، حيث استهدفت المنطقة بأكثر من 15 غارة بصواريخ شديدة الانفجار، أوقعت أكثر من 10 شهداء وقرابة 50 جريحاً من عناصر الفيلق، كما طال  المدنيين في القرية نصيب من القصف، وأصيب عدد من عناصر الدفاع المدني بجروح أثناء محاولات إسعاف الجرحى في المنطقة.

واستهدف الطيران الحربي الروسي خلال الأيام الأربع الماضية مقرات تابعة لجيش إدلب الحر وجيش النصر جنوب كفرنبل بعشرات الغارات الجوية، كذلك استهدف مقرات لصقور الشام في جبل الزاوية، أتبعها بالأمس استهداف البوارج الروسية لمقر عسكري لصقور الشام على أطراف قرية بينين في مدرسة السواقة، خلفت خمسة شهداء والعديد من الجرحى.

ويضاف لذلك استهداف المقرات المدنية لاسيما المشافي الطبية ومراكز الدفاع المدني والتي ركزت القصف عليها بشكل مباشر لاسيما في الريف الجنوبي، دمرت أربع مشافي وثلاث مراكز للدفاع المدني وخلفت أضرار كبيرة في معداتها، إضافة لاستشهاد وإصابة العديد من كوادرها.

وترسم هذه الغارات المتكررة تساؤلات كبيرة عن سبب التركيز على المقرات المدنية ومقرات الجيش الحر الموقعة على اتفاق استانة حصراً، في الوقت الذي لم تتعرض فيه أي من مقرات تجرير الشام للقصف المباشر كما تعرضت مقرات الجيش الحر علماً أن تحرير الشام هي من تخوض المعركة بريف حماة وهي من تديرها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة