أكثر من 15 شهيدا .. الألغام تحصد أرواح المدنيين بحماة والنظام يتجاهل

07.آذار.2021

كشفت مصادر إعلامية عن وقوع انفجارين منفصلين لمخلفات الحرب، بريف حماة، ما أدى لسقوط عدد من الضحايا بين صفوف المدنيين، دون التوصل إلى حصيلة نهائية للضحايا والمصابين.

وذكر إعلام النظام إن انفجاراً ناتج عن لغم مضاد للدروع طال سيارة تقل أكثر من 20 عاملاً من الزراعيين في منطقة "وادي العزيب" بريف سلمية الشمالي الشرقي.

وبحسب المصادر ذاتها وقع انفجار لغم ثاني بسيارة أخرى كانت تقل عمال زراعيين مع ذكرها وقوع عدد من المدنيين بين قتل وجريح.

وتواردت الأنباء عن وصول جثث لضحايا إلى مشفى سلمية وهم من عائلة واحدة وينحدرون من قرية "رسم الأحمر"، وبحسب مصادر فإن أحد الانفجارين خلّف 9 قتلى والآخر 5 بما يشير إلى سقوط 14 مدني كحصيلة غير نهائية.

ونقلت وكالة أنباء النظام "سانا"، عن مصدر في شرطة حماة قوله "استشهد عدد من المواطنين وأصيب نحو 20 آخرين جراء انفجار ألغام من مخلفات الإرهابيين بسيارتين في محمية رسم الأحمر بالريف الشرقي.

هذا وتكثر في المواسم الزراعية من كل عام حوادث الانفجارات التي طالما تزهق وتحصد المزيد من العديد من الأرواح وتسفر عن فقدان آخرين لأطرافهم في ظلِّ تجاهل النظام لهذه الظاهرة المتفاقمة كما يتجاهل كونه السبب الأول بأن يخاطر الأهالي بحياتهم ويهيمون في الصحاري للبحث عن مصدر رزق لهم مع تدهور الوضع المعيشي.

وتجدر الإشارة إلى أن مشاهد انفجار مخلفات قصف نظام الأسد في مناطق سيطرته تكررت حيث وثقت مصادر سقوط عشرات الجرحى نتيجة مخلفات العمليات العسكرية التي شنتها ميليشيات النظام ضدِّ مناطق المدنيين قبيل اجتياحها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة