أكثر من 60 قتيلاً للنظام وحلفائه بمعارك وقصف مدفعي على عدة جبهات شمال سوريا

28.شباط.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

قتل أكثر من 60 عنصراً للنظام والميليشيات الروسية والإيرانية اليوم، بسلسلة عمليات قصف واشتباك على جبهات القتال بريفي إدلب وحماة، وفق ما أعلنت فصائل الثوار عبر معرفاتها، في وقت وردت معلومات عن قتلى جدد باستهداف رتل عسكري للنظام على الأوتوستراد الدولي قرب خان السبل.

وقالت مصادر عسكرية لشبكة "شام" إن فصائل الثوار خاضت اشتباكات عنيفة على جبهات مدينة سراقب من الجبهتين الشرقية والشمالية، حيث تتمركز قوات النظام وتحاول التقدم باتجاه المدينة، تزامناً مع غارات روسية عنيفة، إلا أن محاولاتعا باءت بالفشل، وتكبدت قتلى وجرحى في صفوفها.

ولفتت المصادر إلى مقتل أكثر من 40 عنصراً للنظام، على محور بلدة مرديخ، بقصف مدفعي وصاروخي لفصائل الثوار والقوات التركية، طال مواقعهم، كما قتل عدد آخر على جبهة الطلحية بقصف مماثل.

وأعلنت الفصائل تدمير مدفع رشاش عيار 23مم مثبت على سيارة زيل عسكرية على محور كفرعويد في ريف إدلب الجنوبي إثر استهدافه بصاروخ مضاد دروع، وتدمير سيارة عسكرية محملة بالعناصر والذخيرة على محور الزقوم بريف حماة الغربي إثر استهدافها بصاروخ مضاد دروع.

وفي السياق، استهدفت المدفعية التركية عدة مواقع للنظام بريفي حماة وإدلب اليوم، وطالت مواقع في عمق مناطق سيطرته، لم تتوضح الخسائر، في وقت تعرض رتل عسكري لقوات النظام على الأوتوستراد الدولي قرب بلدة خان السبل لاستهداف مباشر ومركز بالمدفعية، خلف خسائر كبيرة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة