ألمانيا وواشنطن تتفقان على ضرورة منع أي هجوم كيماوي في سوريا

03.تشرين1.2018
وزير الخارجية الألماني ونظيره الأمريكي
وزير الخارجية الألماني ونظيره الأمريكي

متعلقات

قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس اليوم الأربعاء، إنه اتفق مع نظيره الأمريكي مايك بومبيو على ضرورة "منع وقوع هجمات باستخدام الأسلحة الكيميائية" في سوريا.

وأوضح ماس في أعقاب لقائه مع بومبيو في واشنطن: "بحثنا كيف يمكننا أن ندعم الولايات المتحدة بمزيد من القوة في جهودها بسوريا، مشيراً إلى أنه بحث مع بومبيو كذلك تفعيل الجهود لإيجاد حل سياسي في سوريا.

وأضاف الوزير الألماني أن بومبيو يتفهم أن البرلمان الألماني قد لا يوافق على مشاركة قوات بلاده في ضربة أمريكية على سوريا في حال استخدام أسلحة كيميائية هناك. وقال إن "هناك سبلا مختلفة للمشاركة في الجهود الرامية لضمان عدم استخدام الأسلحة الكيميائية وعدم وجودها".

واتفق ماس مع بومبيو على ضرورة الحد من أنشطة إيران في المنطقة وبرنامجها للصواريخ البالستية، لكن برلين لا تزال تسعى للحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران.

هذا، وكان دبلوماسي أمريكي قد ذكر لـ "رويترز" الأسبوع الماضي أن الولايات المتحدة ستسعى لـ "فرض العزلة" على دمشق في حال "عرقلة" بشار الأسد للعملية السياسية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة