أمريكا تترك الباب مفتوحاً أمام مواصلة دعم الوحدات الكردية بعد معركة الرقة

27.حزيران.2017

لم يستبعد وزير الدفاع الاميركي، جيمس ماتيس ، امكانية احتمال تقديم اسلحة ومعدات لأمد اطول لوحدات حماية الشعب الكردية ، التي تحكم قوات سوريا الديمقراطية ، حتى بعد انتهاء معارك مدينة الرقة ، وهو أول رد فعل أمريكي على تصريحات الرذيس التركي الغاضبة من هذه التصرفات.

وقال، ماتيس، للصحفيين  اثناء سفره بالطائرة الى المانيا، “ربما ستقوم الولايات المتحدة بإمداد وحدات حماية الشعب الكردية بمزيد من الاسلحة والمعدات حتى بعد استعادة الرقة من تنظيم داعش”، واضاف أن” المعركة ضد داعش ستستمر حتى بعد استعادة الرقة”، بحسب ما نقلت وكالة رويترز.

جدير بالذكر ان تركيا التي تعتبر وحدات حماية الشعب الكردية الانفصالية ، جزء من حزب العمال الكرستاني التركي “ ب ك ك” ،  تهديدا لها قالت إن ماتيس أكد لها في رسالة أن الولايات المتحدة ستسترد الأسلحة التي قدمتها لهذه القوات فور هزيمة تنظيم الدولة ، و لكن رد الرئاسة التركية عبر رجب طيب أردوغان ينذر بتصعيد كبير بعد تحذيره لـ”حلفاء” المليشيات الكردية بـ”الندم”.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة