أمريكا تدعو أطراف الحرب السورية للالتزام بهدنة جنوب سوريا

17.حزيران.2017

متعلقات

دعت الخارجية الأمريكية، جميع الأطراف في الحرب السورية، اليوم السبت، للالتزام بالهدنة جنوب سوريا والسماح بإدخال المساعدات، مطالبة نظام الأسد بالوفاء بالتزاماته خلال هذه الفترة.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، "هيذر نويرت"، في بيان صادر عنها، إن "واشنطن ستقيم المبادرة انطلاقا من نتائجها، لا من الكلام"، مشددة على ضرورة التزام نظام الأسد بمسؤولياتها بموجب الهدنة المعلنة.

وطالبت نويرت قوى المعارضة من جانبها وقف الهجمات أيضا، للسماح باستمرار الهدنة، آملة "تمديد الهدنة، بالإضافة إلى إدخال المساعدات الإنسانية للمحتاجين".

وشددت المتحدثة على أن الولايات المتحدة سوف تستمر في دعم الجهود البناءة الهادفة إلى التخفيف من حدة العنف في سوريا وتقديم المساعدات الإنسانية إلى من يحتاج إليها، وذلك بالتزامن مع مواصلة حربها ضد تنظيم الدولة.

وأعلن نظام الأسد، في وقت سابق اليوم، وقف العمليات القتالية لمدة 48 ساعة في مدينة درعا الجنوبية اعتبارا من يوم السبت، وجاء إعلان وقف إطلاق النار في اليوم ذاته الذي أعلنت فيه الأمم المتحدة أنها تريد بدء جولة جديدة من محادثات السلام بين الأطراف السورية في العاشر من يوليو تموز في جنيف في حين قالت موسكو إنها تأمل في عقد محادثات في آستانة عاصمة قازاخستان في الرابع والخامس من الشهر ذاته، ولكن القصف على المدينة المحررة لا يزال متواصلا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة