أمنية "تحرير الشام" تعتقل ناشطاً وإمام مسجد بريف حلب الغربي

08.تشرين1.2019

متعلقات

اعتقلت "هيئة تحرير الشام" يوم أمس الاثنين، ناشطاً إعلامياً وإمام مسجد في حادثتين منفصلتين في ريف حلب الغربي، في سياق استمرار المضايقات التي تمارسها الهيئة بحق المدنيين والفعاليات الثورية في مناطق حركة الزنكي سابقاً.

وقالت مصادر إعلامية من ريف حلب الغربي، إن عناصر الهيئة اعتقلت الناشط الإعلامي "سهيل أبو عبد الرحمن" خلال عودته إلى قريته حور، بعد تهجيره منها إبان البغي الذي مارسته الهيئة ضد حركة الزنكي التي كان يعمل معها الناشط سابقاً، رغم أن الهيئة أعطته الأمان للعودة لمنطقته كون والدته مريضة في المشفى.

كما اعتقلت عناصر الهيئة الشيخ "عبد القادر عبيان" إمام ومؤذن المسجد الكبير في مدينة الأرتاب، لأسباب مجهولة وتم اعتقاله من المسجد وفق نشطاء، فيما لايزال مصيره مجهولاً.

وتواصل الهيئة عبر أذرعها الأمنية التضييق على المدنيين والفعاليات الثورية في مناطق ريف حلب الغربي، والتي كانت فرضت على جل الفعاليات الخروج من المنطقة تحت التهديد بالاعتقال والقتل، إبان سيطرتها على المنطقة، لإبعاد الرافضين لوجودها هناك.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة