أمين الأمم المتحدة يقترح تمديد مهمة قوات الفصل الأممية في الجولان حتى نهاية 2018

30.حزيران.2018
أحد نازحي الجنوب السوري بالقرب من نقطة قوات الفصل الأممية في الجولان
أحد نازحي الجنوب السوري بالقرب من نقطة قوات الفصل الأممية في الجولان

أبلغ الأمين العام مجلس الأمن موافقة نظام الأسد والاحتلال الإسرائيلي على توصيته بتمديد مهمة قوات الفصل الأممية التي تنتهي مهامها اليوم السبت 30 حزيران في الجولان السوري المحتل.

واقترح أنطونيو غوتيريش في التقرير الذي قدمه، يوم الجمعة، لأعضاء مجلس الأمن الدولي ضرورة تمديد ولاية قوة مراقبة فض الاشتباك "أوندوف" في مرتفعات الجولان المحتلة ستة أشهر، حتى نهاية 2018.

ومن المتوقع أن يستجيب أعضاء المجلس لمقترح الأمين العام خلال اجتماعهم المزمع عقده في وقت لاحق الجمعة في نيويورك.

وفي عام 1974 أنشئت قوة "أوندوف" بقرار من مجلس الأمن الدولي، لمراقبة فض الاشتباك بين سوريا وإسرائيل في الجولان الذي تبلغ مساحتها نحو 1200 كليو متر مربع وتحتله إسرائيل منذ العام 1967، ليعلن نظام الأسد شن حرب على إسرائيل بهدف استعادته في 1973، انتهت بهزيمة وتوقيع هدنة استمرت إلى اليوم.

وتسعى إسرائيل للحصول على اعتراف دولي بسيادتها على الجولان، حيث قال وزير المخابرات لدى الاحتلال الإسرائيلي يسرائيل كاتس في أيار الماضي إن حكومته تضغط على إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب للاعتراف بسيادتها على الجولان، وتوقع موافقة واشنطن على ذلك قريب، بحسب "تلفزيون سوريا".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة