أمين الأمن القومي الإيراني يتوعد "إسرائيل" برد قاس في حال كررت استهداف مواقعهم في سوريا

05.شباط.2019

متعلقات

توعد أمين مجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني كيان الاحتلال الإسرائيلي بالرد في حال استمر بضرب مواقع النظام والميليشيات الإيرانية في سوريا.

وقال شمخاني خلال لقائه وزير الخارجية التابع للنظام "وليد المعلم": "نرفض العدوان الإسرائيلي على سوريا ونعتبره انتهاكا للسيادة السورية. وفي حال تواصل العدوان الإسرائيلي على دمشق، سيتم تفعيل تدابير متخذة للردع والرد الحاسم والمناسب".

وشدد شمخاني على أنه في حال استمرت "إسرائيل" في "العدوان على سوريا ستتلقى درسا يعتبر منه قادة إسرائيل".

وأشار إلى أن "التعاون بين طهران ودمشق سيستمر حتى انتهاء الأزمة في سوريا"، مؤكدا أن بلاده "لن تبخل على سوريا بأي مساعدات أو استشارات في مرحلة إعادة الإعمار".

وتعمل إيران خلال الفترة الأخيرة في سوريا على تمكين قبضتها في جميع مفاصل الدولة عسكرياً واقتصادياً وتعليمياً، لفرض نفسها كقوة موجودة في سوريا، في سياق مشروعها التوسعي في شرقي المتوسط والمساعي الإيرانية لتحقيق مكاسبها التي قدمت لأجلها دعماً كاملاً للنظام السوري منذ بدء الحراك الشعبي على كافة المستويات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة