أم وطفلتيها شهداء بقصف روسي على بلدة شنان بإدلب

25.كانون2.2020

تستمر الطائرات الروسية والأسدية بشن عشرات الغارات الجوية العشوائية والتي تستهدف المدنيين في مدن وبلدات ريفي ادلب الجنوبي وحلب الغربي، حيث أدت لسقوط شهداء وجرحى ونزوح عشرات الألاف.

وقال مراسلنا أن الطائرات الروسية المجرمة استهدفت منازل المدنيين في بلدة شنان بالريف الجنوبي ما أدى لسقوط 3 شهداء هم (سيدة وطفلتيها وأحدهم رضيعة) وسقوط العديد من الجرحى بين المدنيين.

وعدد مراسلنا المواقع التي تعرضت للقصف بريف ادلب، حيث أغارت الطائرات الروسية والاسدي على مدن وبلدات وقرى معرة النعمان وكفرنبل وكفربطيخ وبينين و الدانة وسرجة والرامي وخان السبل وحيش ومعردبسة، ما تسبب بسقوط العديد من الجرحى في صفوف المدنيين.

وقال الدفاع المدني أن طائرات روسية استهدفت مقر له في بلدة تلمنس بثلاثة صواريخ ما أدى لإصابة ثلاث متطوعين بإصابات طفيفة وخروج المركز عن الخدمة، بالإضافة إلى تدمير سيارة الإنقاذ وبعض المعدات.

أما في ريف حلب الغربي فقال مراسلنا أن الطيران الروسي والأسدي الحربي والمروحي شن عشرات الغارات الجوية بالصواريخ والبراميل المتفجرة استهدفت نقاط الإشتباكات ومدن وبلدات وقرى كفرحمرة خان طومان والزربة والكماري وزيتان والبرقوم والعيس، ما تسبب بسقوط جرحى بين المدنيين ونزوح الآلاف من المدنيين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة