أهالي العسكريين اللبنانيين المخطوفين...حزب الله يظن أنه الدولة

31.أيار.2015

حمل أهالي العسكريين اللبنانيين المخطوفين لدى جبهة النصرة في جرود عرسال الحدودية حزب الله المسؤولية عن حياة أبناءهم في ظل الحديث عن عملية عسكرية أطلقها الحزب ضد ثوار القلمون.

الأهالي وإن عبروا عن اطمئنانهم لدخول الجيش إلى مناطق في عرسال، إلاّ أنهم صعدوا من خطواتهم الاحتجاجية تنديدا بتعاطي الحكومة اللبنانية مع الأزمة، حيث قاموا ظهر اليوم بإقفال الطريق التي فتحت منذ يومين أمام مقر السراي الحكومي في ساحة رياض الصلح وسط بيروت.

حيث صرحوا أنّ : "الدولة ليست مسؤولة عن ما يجري، وما يجري هو بيد حزب الله وعندما نراجع المسؤولين بهذا الخوص يقولون لنا هذا شأن الحزب ولا دخل لنا فيما يجري؟".

وتابعوا: "حزب الله أقدم على خطوة المغامرة هذه وهو يظن أنه هو الدولة وأنه هو المكلف بحماية حدودها بالقوة دون أن يطلب منه شيء".

وانتقدوا التعاطي الحكومي في ملف عرسال، وقالوا إن الحكومة "مطلوب منها أن تتحرك بأسرع من ذلك وأن تمنع أي عملية عسكرية تهدد حياة العسكريين، ورسالتنا لها حرروا العسكريين ومن ثم افعلوا أي شيء تريدونه".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة