أهالي مختطفي قرية شبكي يعتصمون أمام مبنى المحافظة بمدينة السويداء

09.تشرين1.2018

متعلقات

اعتصم أهالي مختطفي قرية شبكي أمام مبنى محافظة السويداء، مساء الإثنين وسط استنفار أمني في المدينة.

وقال مراسل صفحة "السويداء 24" إن أهالي قرية "الشبكي" والمناصرين لوقفتهم، اعتصموا أمام مبنى المحافظة، بعد أن فضوا الاعتصام لمدة 3 ساعات، مضيفاً أن بعض المراكز الحكومية شهدت استنفاراً أمنياً على خلفية تهديدات أطلقتها فصائل محلية صباح اليوم بعد أن أطلق النار على مبنى محافظة السويداء.

وأكد ذات المصدر على أن الجهات الأمنية أعادت السواتر الاسمنتية حول محيط مبنى المحافظة وقيادة الشرطة، بعد أن أزالتها العالم الماضي، فضلاً عن تدشيم مدخل مبنى المحافظة بأكياس الرمل.

بعض الجهات طالبت من أهالي المختطفين مغادرة مكان الاعتصام، إلا أنهم رفضوا ذلك، مؤكدين على وقفتهم السلمية التي وصفوها بالحق المشروع للفت انتباه العالم بأسره على قضيتهم المأساوية، ولكنهم علقوا اعتصامهم بعد ذلك لما قالوا أنه وأد الفتن.

أحد أهالي المختطفين ناشد جميع أبناء المحافظة وفصائلها، تحكيم لغة العقل وعدم جر السويداء لأي نزاعات داخلية لن تساهم إلا في تعقيد مسألة النساء والأطفال المختطفة.

وأفصح: "إلى جميع أبناء المحافظة وفصائلها، نشكر غيرتكم المعروفية ونعلم أن الوجع واحد، نناشدكم بكل ما هو مقدس، نناشدكم بالقرأن والحكمة الشريفة أن تضبطوا أنفسكم وتبتعدوا عن أي خلافات داخلية الجميع خاسر فيها".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة